الثلاثاء 28 يوليو 2020 12:37 م

أنهى الجيش المصري تنفيذ مشروع ضخم لصناعات الغزل والنسيج، داخل المنطقة الصناعية بالمدينة الصناعية الروبيكي، الواقعة بمدينة بدر، شرق القاهرة.

وقال مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، اللواء "مصطفى أمين"، إنه تم إنشاء مجمع للغزل والنسيج بالروبيكي على مساحة 430 فدانا، يتكون من 7 مصانع، بطاقة إنتاجية 1557 طن من الغزل الرفيع، ومصنع للغزل السميك، ومصنع لأعمال التريكو.

وأضاف خلال كلمة الافتتاح، الثلاثاء، أن هناك جهودا جارية لتطوير ودعم هذه الصناعة، ومنها زيادة رقعة مساحة القطن المزروعة، وإعادة هيكلة بعض الشركات، ومواجهة إغراق السوق المحلية بالمنسوجات المستوردة.

من جانبه، استعرض رئيس الشركة الوطنية المصرية للتطوير والتنمية الصناعية، المنفذة للمشروع، اللواء "كامل هلال"، تفاصيل العمل في المشروع منذ قرابة 30 شهرا، مشيراً إلى وجود 429 فدانا مخصصة لشركته في "الروبيكي" كمنطقة استثمارية خاصة، تم استغلال 50% منها فقط فى صناعات الغزل والنسيج، وستكون هناك مراحل أخرى.

وأضاف أن المشروع يهدف لتحقيق قيمة مضافة للقطن المصرى، موضحا: "لو صنع القطن في شكل غزل ستتحقق 50% قيمة مضافة له، ولو صنع كقماش تكون قيمته المضافة 160%، أما لو صنع في شكل منتج نهائي مثل تي شيرت فإن القيمة المضافة المحققة في تصنيع القطن تكون 471%".

ويعاني نحو 1500 مصنع من مصانع الغزل والنسيج مشاكل متراكمة، وجميعها تعاني من خسائر فادحة بسبب ارتفاع الأسعار وتجاهل الحكومة، وعدم القدرة على منافسة المنتجات المستوردة.

ويسيطر الجيش المصري على نحو 60% من الاقتصاد المصري، وفق تقديرات غربية، وتحصل شركاته على إعفاءات من الجمارك والضرائب وامتيازات أخرى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات