الخميس 30 يوليو 2020 04:18 م

جددت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، رفضها لصفقة بيع الصواريخ الروسية "إس-400" لتركيا، مشيرة لإمكانية فرض عقوبات بسببها.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أن بلاده تبحث فرض عقوبات على تركيا بسبب الصفقة، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وعلّق نائب رئيس المجموعة التركية لدى الجمعية البرلمانية لحلف الناتو "أحمد برات تشونكار"، على الرفض الأمريكي مؤخرا، بالقول إن أنقرة تنتظر من الكونجرس الأمريكي التصرف بحكمة، مشددا على أن الولايات المتحدة وبلاده حليفان.

وكان مقررا أن تشغل تركيا منظومة "إس-400" في أبريل/نيسان، لكن جائحة "كورونا" ركزت الجهود التركية على مكافحة تفشي المرض، ودعم الاقتصاد الذي يواجه ثاني ركود، خلال عامين.

يذكر أن اتفاقية توريد "إس-400" إلى تركيا، تم توقيعها في أنقرة بتاريخ ديسمبر/كانون الأول 2017، وتحصل تركيا بموجبها على قرض من روسيا لتمويل شراء "إس-400" جزئيا.

وفعليا، بدأت عمليات تسليم أحدث أنظمة الدفاع الجوي الروسية، التي تسببت في أزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، في منتصف يوليو/تموز 2019.

ولا تزال الولايات المتحدة "تعارض بقوة" شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400"، وتقول إن المنظومة "غير متوافقة" مع أنظمة دفاعات حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت تعليق تزويد تركيا بمقاتلات "إف-35"، على خلفية إقدام أنقرة على شراء "إس-400"، مشيرة إلى أن المنظومة تشكل خطرا على تلك المقاتلات، فيما تقول أنقرة إن اتجاهها لشراء المنظومة الروسية سببه تعنت واشنطن في بيعها "إف-35".

المصدر | الخليج الجديد