الجمعة 14 أغسطس 2020 04:58 م

هاجم سياسيون تونسيون، الإمارات بعد توقيعها اتفاق تطبيع للعلاقات مع (إسرائيل) برعاية أمريكية.

وطالب السياسيون في تدوينات وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، بإغلاق السفارة الإماراتية في البلاد، معتبرين أن أبوظبي باعت القضية الفلسطينية، ومؤكدين أن "التطبيع مع العدو خيانة".
 



والخميس، أعلنت الولايات المتحدة و(إسرائيل) والإمارات، الاتفاق على تطبيع كامل للعلاقات بين أبوظبي و(تل أبيب)، في اتفاق يعد الأول بين دولة خليجية والاحتلال الإسرائيلي.

وبهذا الاتفاق، تكون الإمارات، الدولة العربية الثالثة، التي توقع اتفاق سلام مع (إسرائيل)، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي".

وتسعى (إسرائيل) بشكل حثيث ومتصاعد إلى التطبيع مع الدول العربية، وخاصة الخليجية منها، دون النظر إلى حل أو مستقبل القضية الفلسطينية، وهو الأمر الذي يأتي في وقت تراجع فيه الاهتمام العربي الرسمي بقضية العرب الأولى.

المصدر | الخليج الجديد