الأحد 23 أغسطس 2020 06:30 م

هاجم "أحمد المسماري"، المتحدث باسم ميليشيا الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، مبادرة وقف إطلاق النار التي أعلنتها الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومجلس نواب طبرق، بشكل متزامن.

وفي مؤتمر صحفي، الأحد، زعم "المسماري" أن هناك اجتماعات عقدتها قوات الحكومة الليبية وقررت مهاجمة مدينة سرت الاستراتيجية.

وقال إن مبادرة وقف إطلاق النار التي أعلنها "فايز السراج"، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، تمت كتابتها في عاصمة أخرى، مضيفا أنها مبادرة "للتسويق الإعلامي وذر الرماد في العيون".

وأضاف أن ميليشياته "الآن في وضع قتال وجاهزة للتعامل في حال تقدم أحد نحو مدينة سرت"، مشيرا إلى أنه تم رصد سفن حربية تركية متجهة إلى سرت.

وتجنب "المسماري" في تصريحاته التعليق على مطالبة رئيس برلمان طبرق "عقيلة صالح" جميع الأطراف بوقف إطلاق النار.

والجمعة، اتفق المجلس الرئاسي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومجلس نواب طبرق الداعم لـ"حفتر"، في بيانين متزامنين، على الوقف الفوري لإطلاق النار.

والتقى البيانان في نقاط مشتركة، أبرزها وقف إطلاق النار، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، الأمر الذي لاقى ترحيبا دوليا وعربيا واسعا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات