افتتح الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، السبت، 300 مصنع في ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، بلغت قيمتها الإجمالية 15 مليار ليرة تركية (1.9 مليار دولار).

وقال" أردوغان"، في كلمة له بمراسم الافتتاح، إن اقتصاد بلاده سيواصل تحطيم الأرقام القياسية الجديدة كلما فقد وباء فيروس كورونا تأثيره وعادت الأمور إلى طبيعتها.

وأشار إلى أن اسم تركيا أصبح يتردد أكثر بين الشركات الدولية التي تبحث عن بديل لقواعد إنتاجها عقب الوباء.

وأكد أن نجم تركيا يسطع بفضل إمكاناتها الصناعية وقدراتها الإنتاجية وقوتها العاملة المؤهلة وموقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية في الصحة والنقل.

وأضاف "أردوغان" أن تركيا ستتجاوز مرحلة الوباء وهي تزداد قوة في كثير من المجالات وليس فقط السياحة العلاجية.

ولفت إلى أن الشركات التركية تحظى باحترام متزايد نظرًا لموثوقيتها ومنتجاتها ذات الجودة العالية وأسعارها التنافسية ومزاياها الجغرافية.

وكشف "أردوغان" أن قيمة المصانع التي تم افتتاحها هي 15 مليار ليرة تركية، وستوفر فرص عمل مباشرة لنحو 45 ألف مواطن، ولأكثر من 100 ألف مواطن بطريقة غير مباشرة.

وأردف: "من المنتظر أن تساهم هذه المصانع في صادرات غازي عنتاب بأكثر من مليار دولار عندما تنتقل إلى الإنتاج بطاقة كاملة".

وبيّن أن مثل هذه المشاريع تظهر في نفس الوقت مدى ثقة المستثمرين بأنفسهم وأنهم ينظرون إلى المستقبل بأمل وحماس كبيرين.

وأوضح الرئيس التركي أن ما تحتاجه البلاد في هذه الفترة الحرجة، هو هذا الحماس والديناميكية والمعنويات العالية.

وخلال كلمته بمهرجان "تكنوفيست 2020" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، بولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، قال "أردوغان"، إن تركيا ستحقق النجاح في مجال السيارات والسيارات الطائرة على غرار نجاحاتها في صناعة الطائرات المسيرة.

وأوضح "أردوغان" أن "تكنوفيست مكان ستوضع فيه أسس ابتكارات من شأنها إحداث نقلة نوعية في كافة المجالات بدءا من الذكاء الصناعي حتى الأمن السيبراني".

وأضاف: "تركيا تبوأت مكانة بين الدول القليلة في العالم على صعيد الطائرات المسيرة، ونؤمن بأننا سنحقق النجاح ذاته في مجال السيارات والسيارات الطائرة".

وأفاد بأن المهرجان أقيم بمجموعات محدودة بدلا من مشاركة الحشود الكبيرة للوقاية من وباء كورونا، إلا أن حماسة المهرجان حالت دون زعزعة همة البلاد والشباب رغم المشاركة المحدودة.

وبيّن أن المهرجان في نسخته الحالية تلقى أكثر من 20 ألف طلب من 84 بلدا، على صعيد الفرق للمشاركة في أنشطته، علاوة على طلبات قدمت من كامل الولايات التركية الـ 81.

وخاطب الرئيس "أردوغان" الشباب قائلا إن "أعظم رأس مال للتكنولوجيا هو العقول المنتجة".

وأضاف: "نعلم أن هناك مبادرات أنشأها شباب أمثالكم حققت في وقت قصير نجاحا عالميا ووصلت قيمة أعمالهم إلى مليار دولار".

وأكد أن حكومته تعمل بكامل طاقتها من أجل الارتقاء بتركيا إلى أهدافها لعام 2023، معربا عن ثقته بأن شباب المستقبل سيواصلون السير في طريق ازدهار البلاد وتحقيق رؤيتي 2053 و2071.

وتسعى تركيا إلى تحقيق سلسلة من الأهداف بحلول عام 2023، الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في مصاف أكبر 10 قوى اقتصادية على مستوى العالم.

ووضعت لهذا الغرض رؤية سياسية واقتصادية تشمل عدة خطط، لبلوغ الناتج القومي تريليوني دولار في هذا التاريخ.

ويعتبر "تكنوفيست" وسيلة مهمة لاكتشاف مواهب الشباب الذين يشاركون في المهرجان لعرض ابتكاراتهم التكنولوجية.

وانطلقت الخميس، في ولاية غازي عنتاب، فعاليات النسخة الثالثة لـ"مهرجان تكنوفيست لتكنولوجيا الطيران والفضاء"، وتختتم الأحد.

المصدر | الأناضول