السبت 14 نوفمبر 2020 03:50 ص

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، الجمعة، نقلا عن مصادر استخباراتية، أن عملاء إسرائيليون قتلوا الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة" بإيران، "أبو محمد المصري"، بناء على طلب أمريكي.

وذكرت الصحيفة أن رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران قتلا بالرصاص "عبدالله أحمد عبدالله"، الشهير بـ"أبو محمد المصري"، قبل ثلاثة أشهر، مضيفة أن العملية ظلت سرية منذ ذلك الحين.

ويتهم "المصري" بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أمريكيتين في مدينتي دار السلام بتنزانيا، ونيروبي بكينيا عام 1998.

ووقع تفجير السفارات الأمريكية في المدينتين بوقت واحد وذلك في 7 أغسطس/آب 1998 بالتزامن مع الذكرى السنوية الثامنة لقدوم القوات الأمريكية للمملكة العربية السعودية.

وفي رد فعل على التفجيرات، قام الرئيس الأمريكي -آنذاك- "بيل كلينتون" بقصف عدة أهداف في السودان وأفغانستان؛ بصواريخ كروز في 20 أغسطس/آب من نفس العام.

واتهمت السلطات الأمريكية 22 شخصا في مؤامرة تفجير السفارتين، وكان على رأس قائمة المتهمين "أسامة بن لادن".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات