الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 09:09 ص

قال وزير الدفاع الإسرائيلي «موشيه يعالون»، اليوم الثلاثاء، إن «إسرائيل» لن تتخلى عن حرية العمل في سوريا، ولن تسمح بنقل أسلحة إلى «حزب الله» اللبناني.

وأضاف «يعالون» في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن وجود القوات الروسية في سوريا ليس موجها ضد «إسرائيل».

في غضون ذلك، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» أمس الإثنين، زيارة إلى روسيا، التقى خلالها مع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، وتناول الجانبان خلال اللقاء، المخاوف الإسرائيلية من نقل أسلحة روسية للنظام السوري ومنع حدوث سوء تفاهم، بين القوات الإسرائيلية من جهة والروسية الموجودة في سوريا من جهة أخرى.

وقال مراقبون في «إسرائيل» إن المرحلة تشهد تقاربا بين «إسرائيل» وروسيا، حول مستقبل سوريا.

وكانت مصادر أمريكية مسؤولة، قالت إن روسيا نشرت في الفترة الماضية 28 طائرة مقاتلة في مطار بمحافظة اللاذقية على الساحل السوري، وبدأت كذلك بتشغيل طائرات بدون طيار، لتنفيذ مهام استطلاعية على الأراضي السورية.

ونفذت «إسرائيل» في السنوات الماضية، سلسلة هجمات على أهداف تابعة للنظام السوري ومسلحي «حزب الله» اللبناني، تسبب بعضها بردود عسكرية من قبل مسلحي الحزب.

جيش النظام السوري غير قادر على التقدم نحو «إسرائيل»

وفي ذات السياق، قال «نتنياهو» إن زيارته لموسكو تهدف لمنع حدوث مواجهات في الشرق الأوسط، ونظرا لأن روسيا تستخدم طائرات مقاتلة كجزء من الحشد العسكري السريع في سوريا تخشى «إسرائيل» احتمال تبادل قواتها إطلاق النار بالخطأ مع القوات الروسية ولا سيما منذ أن نفذت ضربات جوية في جنوب سوريا ومنذ الاشتباه في أن مقاتلي «حزب الله» يهربون أسلحة.

من جانبه، طمأن «بوتين»، «نتنياهو» بشأن التواجد العسكري الروسي في سوريا، مؤكدا أن كل تصرفات روسيا في منطقة الشرق الأوسط كانت وستظل دائما تتسم بالمسؤولية، مضيفا فيما يتعلق بالقصف «نحن على دراية به وندين هذه الأعمال، قصف الأراضي الإسرائيلية، على حد علمي تستخدم فيه صواريخ بدائية الصنع».

وتطرق «نتنياهو» في محادثاته مع «بوتين» إلى التحركات السورية الإيرانية على جبهة الجولان، ونقلت وكالة «انترفاكس» الروسية للأنباء عن «نتنياهو» القول: «تحاول إيران، بمساعدة الجيش السوري، تكوين جبهة ثانية في مرتفعات الجولان ضدنا (إسرائيل)».

ورد الرئيس الروسي بأن الجيش السوري غير قادر على التقدم نحو «إسرائيل» نظرا لانشغاله بمحاولة الحفاظ على الحكومة السورية المنهمكة في حرب أهلية.

ومن بين مخاوف «إسرائيل» أن تواجه مقاتلات إسرائيلية أنظمة مضادة للطائرات تشغلها سوريا أو حتى طائرات تسيرها روسيا.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين أمريكيين، رفضا الإفصاح عن هويتهما، قولهما إن روسيا بدأت فعلا مهام استطلاع بطائرات بدون طيار في سوريا في أول عمليات جوية عسكرية تجريها في هذا البلد، منذ تسارع وتيرة تعزيزاتها هناك.