الاثنين 23 نوفمبر 2020 07:42 م

أقر مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية بنشوب حريق في خزان للوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة نتيجة اعتداء إرهابي دون وقوع إصابات.

وبثت القناة السعودية الرسمية تصريحات للمصدر قال فيها إن "حريقا نشب في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف"، حسب قوله.

وأكدت الوزارة أن المملكة ستواصل التصدي للأعمال الإرهابية، وأشارت إلى أن إنتاج شركة "أرامكو" لم يتأثر بالاعتداء.

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم التحالف بقيادة المملكة في اليمن "تركي المالكي"، الإثنين، إنه ثبت تورط الحوثيين في هجوم على خزان وقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة.

وأضاف "المالكي" أنه "ثبت تورط الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بهذا الاعتداء الإرهابي الجبان، والذي لا يستهدف المقدرات الوطنية للمملكة، وإنما يستهدف عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته، وكذلك أمن الطاقة العالمي".

وأشار إلى أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المخططة، والمنفذة لهذه العمليات العدائية والإرهابية ضد المدنيين"، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

ولم تكشف وزارة الطاقة السعودية تفاصيل إضافية حول الحادثة، لكن ميليشيات الحوثيين اليمنية، أعلنت، فجر الإثنين، استهداف محطة توزيع "أرامكو" في جدة بصاروخ.

وقال المتحدث باسم الحوثيين، "يحيى سريع"، في تغريدة على حسابه الخاص بـ"تويتر": "تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ مجنّح نوع قدس 2"، مضيفاً أن هذا الصاروخ "دخل الخدمة مؤخراً بعد تجارب ناجحة في العمق السعودي لم يعلن عنها بعد".

وتابع: "كانت الإصابة دقيقة جداً، وهرعت سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان المستهدف".

وأوضح أن هذه العملية التي وصفها بـ"النوعية" تأتي "رداً على استمرار الحصار والعدوان، وفي سياق ما وعدت به القوات المسلحة قبل أيام من تنفيذ عمليات واسعة في العمق السعودي".

وحذّر "سريع" الشركات الأجنبية العاملة في السعودية من أن عمليات الجماعة مستمرة، وعليها الابتعاد عن المنشآت الحيوية المهمة لكونها ضمن بنك الأهداف.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات