الاثنين 21 ديسمبر 2020 07:10 م

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" عن عبور غواصة نووية مضيق هرمز إلى مياه الخليج، للمرة الأولى، في أحدث مظاهر التصعيد غير المسبوق للجيش الأمريكي بالمنطقة، وسط توقعات بإمكانية إصدار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أمرا بشن حملة عسكرية على إيران، قبل رحيله من البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال متحدث باسم البنتاجون إن الغواصة النووية "يو إس إس جورجيا" عبرت بالفعل، خلال الساعات الماضية، مضيق هرمز، رفقة سفن حربية أمريكية أخرى، وتوجهت إلى مياه الخليج العربي.

وأضاف أن التحرك يأتي "لضمان أمن الملاحة البحرية"، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

في نفس السياق، نقل موقع "سكاي نيوز عربية"، عن مسؤول بالبنتاجون قوله إن "دخول الغواصة النووية المزودة بأكثر من 150 صاروخ توماهوك إلى الخليج هو رسالة ردع إلى طهران والتزام بحماية حلفائنا في المنطقة".

وتأتي الخطوة الجديدة بعد أيام من إعلان واشنطن إرسال قاذفتين استراتيجيتين من طراز "B-52" إلى منطقة الخليج، حيث حلقتا بالفعل فوق مياهه، بالقرب من الحدود الإيرانية مرتين منفلصتين، بالمشاركة مع مقاتلات خليجية، في إجراء اعتبرته إيران رسالة تهديدية واضحة، وتعهدت بالرد عليها.

كما يأتي التحرك بعد ساعات قليلة من حديث قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال "فرانك ماكينزي" عن تحرك أمريكي للرد عسكريا على أي هجمات إيرانية، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني".

وشهدت منطقة الخليج والبحر الأحمر خلال الأيام الماضية هجمات بحرية شنها الحوثيون في اليمن، وأخرى لم يعلن أحد مسؤوليته عنها. واستهدفت الهجمات مصالح سعودية وناقلات أجنبية، في الوقت الذي دعت فيه الرياض العالم للتدخل للحفاظ على أمن الملاحة في المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات