الخميس 31 ديسمبر 2020 02:58 م

أعلنت مصر، الخميس، وصول فرقاطة إيطالية من طراز "فريم بيرجاميني" اشترتها القوات البحرية المصرية، إلى مدينة الإسكندرية، شمالي البلاد، وهي واحدة من فرقاطتين تعاقدت عليهما القاهرة مع روما.

وأطلق الجيش المصري على الفرقاطة الإيطالية الصنع، اسم "الجلالة"، وهي هضبة تقع قباله خليج السويس، شرقي مصر.

وكان في استقبال الفرقاطة، قائد القوات البحرية المصرية، الفريق "أحمد خالد"، حيث أكد أن الفرقاطة "تعد ضمن الوحدات الأكثر تطورا في القوات البحرية المصرية بما تمثله من قوة ردع للحفاظ على السلام وتوفير حرية الملاحة البحرية ودعم أمن قناة السويس في ظل العدائيات والتحديات التي تشهدها المنطقة".

ونشر المتحدث العسكري المصري، مقطع فيديو وصورا للحظة وصول الفرقاطة الإيطالية.

ومنتصف العام الجاري، تم الكشف عن صفقة أسلحة بين مصر وإيطاليا بقيمة 11 مليار يورو، من ضمنهمها فرقاطتي "فريم بيرجاميني" بقيمة 1.1 مليار يورو.

ووصلت الفرقاطة الإيطالية الصنع إلى مصر، بعد ساعات قليلة من إعلان روما رفضها قرار السلطات المصرية إغلاق التحقيق في قضية مقتل الباحث الإيطالي "جوليو ريجيني"، وهي القضية التي تسببت في توتر متصاعد بعلاقات البلدين، لاسيما خلال الأسابيع الأخيرة.

والأربعاء، أعلنت النيابة المصرية أنه "لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في واقعة قتل واحتجاز وتعذيب ريجيني مؤقتا لعدم معرفة الفاعل"، مما يعني إغلاق القضية.

لكن يبدو أن صفقة الأسلحة بين القاهرة وروما تتم بمعزل عن هذه التوترات، وهو ما يشير إليه خبر وصول الفرقاطة الإيطالية، رغم تصاعد أزمة "ريجيني".

يذكر أن مصر اتفقت مع ركة "فيركانتيري" الإيطالية المصنّعة للفرقاطات، على توريد أسلحة بحرية أخرى ضمن الصفقة، لم يكن مطروحاً أن تكون ضمنها عند بدء التفاوض في ربيع العام الماضي، ومن بينها 4 فرقاطات "كورفيت" على الأقل، وهي فرقاطة صغيرة سريعة ذات كلفة تشغيل اقتصادية وتصلح للمعارك البحرية الصغيرة والتصدي للغواصات وحمل الطوربيدات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات