الجمعة 1 يناير 2021 02:47 م

عبر أمیر الكويت الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، عن تفاؤله إزاء اللقاء الذي سیجمعه بقادة دول مجلس التعاون الخلیجي، خلال القمة الخليجية المرتقبة بمدينة العلا السعودية، بما يهدف إلى تعزیز التضامن العربي والخلیجي لمواجھة التحدیات التي تشھدھا المنطقة.

جاء ذلك خلال اجتماع أمير الكويت، ظهر الجمعة، مع وزير خارجيته الشيخ "أحمد ناصر المحمد الصباح"، في قصر يماية، وذلك للاطلاع على نتائج الجولة التي قام بھا لعدد من دول مجلس التعاون حاملا رسائل خطیة من أمير البلاد.

وأعرب أمير الكويت عن ارتیاحه لنتائج الجولة التي قام بها وزير الخارجية الكويتي لدول الخليج قبل أيام من انعقاد القمة الخليجية.

ووجه أمير الكويت، عددا من الرسائل الخطية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي؛ سلطان عمان وأمير قطر ورئيس الإمارات وعاهل البحرين.

وكان نائب وزير الخارجية الكويتي، "خالد الجارالله"، قال إن قمة مجلس التعاون الخليجي التي ستنعقد 5 يناير/كانون الثاني المقبل، في العلا، بحضور قادة دول المجلس، سوف تبارك الاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن المصالحة مع قطر، وتنفيذه على أرض الواقع.

والشهر الجاري، هنأ أمير الكويت، دول الخليج بعد الإعلان عن اتفاق مبدئي لحل الأزمة الخليجية، التي دخلت عامها الرابع على التوالي.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت، في يونيو/حزيران 2017، قطع علاقاتها مع قطر وفرض حصار عليها، بدعوى "دعمها الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، وقالت إن الحصار للنيل من استقلالية قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد