الاثنين 5 أكتوبر 2015 11:10 ص

ذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن أوروبا بحاجة إلى الرئيس التركي، «رجب طيب أردوغان»، الآن أكثر من أي وقت مضى، للتعامل مع أزمة تدفق اللاجئين السوريين على البلدان الأوروبية، والحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية»، والضربات الروسية في سوريا.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الإثنين إن زعماء الاتحاد الأوروبي باتوا يدركون جيدا حقيقة حاجتهم إلى «أردوغان»، (الذي يزور العاصمة البلجيكية بروكسل حاليا)، وخاصة فيما يتعلق بأزمة تدفق اللاجئين السوريين، مشيرة إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا يبلغ 1.8 مليون.

وأضافت أن زعماء أوروبا طلبوا مساعدة تركيا الشهر الماضي، بشأن مواجهة أزمة تدفق اللاجئين على بلدانهم.

ويتوجه آلاف اللاجئين غالبيتهم من السوريين إلى الدول الأوروبية في أسوأ أزمة لاجئين تشهدها أوروبا منذ حروب يوغوسلافيا في التسعينيات.

وألقت الكثير من التقارير الغربية باللوم على الدول العربية وخاصة الخليجية في أزمة اللاجئين.

وأفادت الصحيفة البريطانية أن مساعدة «أردوغان» لأوروبا في أزمة اللاجئين، مرتبط بما ستقدمه أوروبا لتركيا، لافتة إلى أن أنقرة تشارك الدول الغربية قلقها وانزعاجها من التدخل الروسي في سوريا.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا تعارضان حتى الآن، طلب تركيا إنشاء منطقة آمنة لحماية المدنيين في الشمال السوري، لكن قيام طائرات روسية باستهداف المدنيين في سوريا نهاية الأسبوع الماضي، سيزيد من قوة المقترح التركي.

وشنت روسيا ضربات جوية في سوريا الأربعاء الماضي قائلة إنها استهدفت تنظيم «الدولة الإسلامية» الذي يسيطر على أجزاء كبيرة في شرق سوريا وغرب العراق، ولكن بعض المناطق التي قصفتها ليس بها وجود يذكر للتنظيم.