الثلاثاء 23 فبراير 2021 05:22 م

بحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي المنتخب "محمد المنفي"، ورئيس الحكومة "عبدالحميد دبيبة"، مع القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية مسألة توحيد الجيش ودعم مسار اللجنة العسكرية "5+5".

جاء ذلك خلال اجتماع شهدته العاصمة طرابلس، الثلاثاء، بحضور نائبي المنفي "عبدالله اللافي"، و"موسى الكوني"، ورئيس الأركان العامة "محمد علي الحداد"، وعدد من القيادات العسكرية الأخرى.

وتضم اللجنة العسكرية الليبية المشتركة "5+5"، 5 أعضاء من الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، و5 من طرف قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

وفى غضون ذلك، أعلن مجلس النواب الليبي، الثلاثاء، أن اللجنة العسكرية 5+5 قد أبلغته بجاهزية سرت لتوحيد مجلس النواب واستضافة جلسة منح الثقة للحكومة.

وكشف المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب "عبدالله بليحق" أن المجلس تلقى رداً رسمياً من لجنة الخمسة العسكرية حول جاهزية مدينة سرت أمنياً لإقامة جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية مع استعداد اللجنة التام للتعاون والتنسيق بالخصوص.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، فشل مجلس النواب في توحيد شقيه وانتخاب رئيس جديد، رغم اجتماعهم بنصاب كامل في مدينة غدامس (600 كم جنوب غرب طرابلس)، بحضور 127 نائبا، من إجمالي نحو 175 ما زالوا على قيد الحياة، ولم يقدموا استقالاتهم.

جدير بالذكر أن إجمالي النواب دستوريا 200، لكن العدد الحالي فعليا نحو 170، ولا يمكن تحديده على وجه الدقة بسبب الوفيات والاستقالات الفردية.

ووفق مخرجات حوار جنيف، أمام "دبيبة"، 21 يوما (منذ 5 فبراير/شباط الجاري) لتقديم تشكيلة حكومته إلى مجلس النواب من أجل منحها الثقة، وفي حالة تعذر ذلك يتم تقديمها لملتقى الحوار السياسي.

وتعاني ليبيا، منذ سنوات، انقساما في الأجسام التشريعية والتنفيذية، ما نتج عنه نزاع مسلح، أودى بحياة مدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات