الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 05:10 ص

اتهمت نيابة أمن الدولة الإماراتية، مواطنا بالانضمام لتنظيم إرهابي موال لتنظيم «القاعدة» في اليمن.

وذكرت صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، أن «نيابة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا اتهمت خلال جلسة المحكمة التي عقدت برئاسة المستشار فلاح الهاجري، مواطنا بالانضمام لتنظيم إرهابي يدعى، جبهة أبو الفداء، الموالي لتنظيم القاعدة في اليمن».

ووفق الصحيفة، «تلت نيابة أمن الدولة لائحة الاتهام الموجهة للإماراتي، (م خ م ك - 21 سنة)، وأشارت إلى انضمام المتهم بالانضمام لتنظيم جبهة أبو الفداء التابع للقاعدة في اليمن شارك في أعماله القتالية مع علمه بغرضه وحقيقته، كما تدرب على استخدام أسلحة تقليدية وفنون عسكرية وأساليب قتالية بغرض ارتكاب جريمة إرهابية».

وأوضحت النيابة أن «المتهم ارتكب بذلك الجرائم المؤثمة بالمواد 22 فقرة 1 والمادة 25 فقرة 1 و2 من القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 في شأن مكافحة الجرائم الإرهابية».

من جهته قال المتهم إنه لم يكن عضوا في أي تنظيم إرهابي بأي دولة، مؤكدا أن خروجه إلى اليمن كان لطلب العلم في منطقة دماج.

وأضاف: «لجأت إلى دماج لاشتهارها بوجود علماء سنة»، موضحا أنه تدرب على بعض الأسلحة الصغيرة والفنون القتالية البدائية بعد أن حوصر هو ومجموعته في المنطقة من قبل ميليشيات الحوثي.

وتابع: «لم أنضم إلى أي تنظيم إرهابي يتبع للقاعدة، أما المدعو أبو الفداء فقد التقيت به في إحدى المرات حاول خلالها مدح الحركة الإرهابية وقادتها، إلا أنني رفضت واستهجنت ذلك قبل أن يتم طرده من المنطقة والتجمع الذي كنت منظما له».