الأحد 11 أبريل 2021 05:56 م

أفادت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن جهاز الموساد الإسرائيلي نفذ هجوما إلكترونيا استهدف منشأة نطنز النووية الإيرانية.

ونقلت الإذاعة عن مصادر استخباراتية قولها إن الضرر الذي لحقت بالمنشأة جراء الهجوم المذكور، "أكبر مما تم الإبلاغ عنه في إيران".

وأضافت بحسب المصادر ذاتها، أن الهجوم استهدف أجهزة الطرد المركزي بمختلف أنواعها بالمنشأة، وأدى إلى تقويض قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم.

وذكرت المصادر الاستخباراتية أن توقيت الهجوم لم يكن مصادفة، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

ولم تذكر إذاعة كان الإسرائيلية جنسية مصادر المخابرات التي استندت إليها في تقريرها.

وفي المقابل، نقل التلفزيون الرسمي عن "علي أكبر صالحي"، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قوله إن الحادث الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية، الأحد، كان نتيجة عمل "إرهابي".

وذكر التلفزيون أن "صالحي" قال إن على المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية التعامل مع ما وصفه بـ"الإرهاب النووي".

وأضاف أن إيران تحتفظ بحقها في الرد على مرتكبي هذا العمل.

وفي وقت سابق الأحد، قالت إيران إن مشكلة في شبكة توزيع الطاقة الكهربائية بمنشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم تسببت في حادث بالمنشأة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات