الخميس 22 أبريل 2021 02:18 ص

قال وزير الدفاع الإيطالي "لورينزو جويريني"، إن بلاده ستستمر في وجودها في ليبيا من خلال مهمة المساعدة الثنائية من أجل تعزيز قدرات المؤسسة العسكرية الليبية.

وأكد "جويريني"، في تصريحات له خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي، أنه جرى إنشاء طاولة دائمة مع السلطات العسكرية في ليبيا لتحديد ومتابعة برامج التدريب.

وأوضح وزير الدفاع الإيطالي أن العمل على تعزيز قدرات المؤسسة العسكرية الليبية يأتي في إطار الاتفاقية التي تم توقيعها في ديسمبر/كانون الأول الماضي مع وزارة الدفاع الليبية.

وتابع "جويريني"، أن الاتفاق يحدد مجالات للتعاون في مجال الصحة العسكرية والتدريب المتخصص وإزالة الألغام للأغراض الإنسانية، وذلك مع ضمان الدعم الضروري للمؤسسات الليبية لإعادة تنظيم قواتها الأمنية الموحدة في المستقبل.

وتكثف روما من جهودها في الفترة الأخيرة لزيادة نفوذها في ليبيا، بعد الاتفاق على خارطة طريق سياسية جديدة، وسط استمرار للترقب حول مستقبل الأزمة هناك.

وفي 6 أبريل/نيسان الجاري، زار رئيس الوزراء الإيطالي "ماريو دراجي" طرابلس والتقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، برئاسة "عبدالحميد الدبيبة".

وقبل أسبوعين من رحلة "دراجي"، وتحديدا في 21 مارس/آذار الماضي، التقى وزير الخارجية الإيطالي "لويجي دي مايو" بـ"الدبيبة"، ونائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي "موسى الكوني" و"عبدالله اللافي"، ووزيرة الخارجية "نجلاء المنكوش".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات