الأحد 9 مايو 2021 10:44 م

قال باحثون إن جائحة "كوفيد -19" ربما زادت من انتشار قصر النظر بسبب حبس الأطفال الصغار في منازلهم. 

ويبدو أن زيادة الوقت الذي يقضيه الأطفال في التركيز على شاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية كان الأكثر تأثيرًا على أبصارهم.

وقال الدكتور "شيوهان تشيان" من مستشفى العيون بجامعة "تيانجين" الطبية في الصين: "يجب أن نقلق بشأن مشاكل العين المرفقة بكوفيد-19، وهي ليس من الفيروس نفسه، ولكن من عواقب تدابير مكافحة الفيروس على الصحة البصرية".

وينتشر قصر النظر في جميع أنحاء العالم منذ عقود؛ وتقدر منظمة الصحة العالمية أن نصف سكان العالم سيصابون بقصر النظر بحلول عام 2050.

وحدد الباحثون الوقت الذي يقضيه المرء في المنزل ومدة وشدة العمل القريب من الشاشة كعوامل خطر لقصر النظر، ومن الواضح أن جودة الضوء في ظل هذه الظروف تؤثر على طريقة تطور العين، خاصة عند الأطفال، كما قال "يفري كوبر"، وهو أستاذ في جامعة ولاية نيويورك.

وفي حين يمكن للأشخاص الذين يعانون من قصر النظر الرؤية جيدًا من خلال النظارات أو العدسات اللاصقة أو بعد الجراحة، فإن قصر النظر يزيد من خطر الإصابة بقصر النظر المرتفع في وقت لاحق من الحياة، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى انفصال الشبكية، وتمزق الشبكية، والتنكس البقعي، والزرق، والعمى، كما قال "كوبر".

المصدر | ميدسكيب - ترجمة وتحرير الخليج الجديد