الأحد 6 يونيو 2021 06:57 م

يقاوم موظفو "آبل" سياسة جديدة تتطلب منهم العودة إلى المكتب 3 أيام في الأسبوع بدءًا من أوائل سبتمبر/أيلول، حيث يقول الموظفون إنهم يريدون نهجًا مرنًا يمكن وفقه لأولئك الذين يرغبون في العمل عن بُعد القيام بذلك، وفقًا لرسالة داخلية حصل عليها موقع "ذا فيرج" التقني.

وتقول الرسالة: "نود أن ننتهز الفرصة للتعبير عن قلق متزايد بين زملائنا، إن سياسة آبل الخاصة بالعمل عن بعد  قد أجبرت بالفعل بعض زملائنا على الاستقالة. وبدون شمولية المرونة، يشعر الكثير منا أنه يتعين علينا الاختيار بين كلٍ من عائلاتنا ورفاهيتنا وتمكيننا من القيام بأفضل أعمالنا، أو أن نكون جزءًا من آبل".

وتأتي هذه الخطوة بعد يومين فقط من إرسال "تيم كوك" ملاحظة إلى موظفي شركة "آبل" يقول فيها إنهم سيحتاجون إلى العودة إلى المكتب أيام الاثنين والثلاثاء والخميس بدءًا من الخريف.

ويمكن لمعظم الموظفين العمل عن بعد مرتين في الأسبوع، كما يمكن لهم أيضًا أن يكونوا بعيدين عن مكان العمل لمدة تصل إلى أسبوعين في السنة حتى موافقة المدير.

ويعتبر هذا تخفيفًا للقيود مقارنة بثقافة الشركة السابقة لشركة "آبل"، والتي اشتهرت بعدم تشجيع الموظفين على العمل من المنزل قبل انتشار الوباء.

ومع ذلك، فهي لا تزال أكثر تحفظًا مقارنة بعمالقة التكنولوجيا الآخرين، حيث أخبر كل من "تويتر" و"فيسبوك" الموظفين أنه يمكنهم العمل من المنزل إلى الأبد، حتى بعد انتهاء الوباء.

بالنسبة لبعض العاملين في "آبل"، فإن السياسة الحالية مقصرة، وتُظهر فجوة واضحة بين رؤية المديرين التنفيذيين والموظفين في "آبل" للعمل عن بُعد.

وتقول الرسالة: "على مدار العام الماضي، لم نشعر في كثير من الأحيان بأننا غير مسموعين فقط، وإنما في بعض الأحيان تم تجاهلنا بشكل نشط. هناك شعور بوجود انفصام بين الطريقة التي يفكر بها الفريق التنفيذي في العمل عن بُعد وموقع العمل المرن وبين التجارب الحية للعديد من موظفي آبل".

وبدأت الرسالة في قناة تابعة لتطبيق "سلاك" لمؤيدي العمل عن بُعد، والتي تضم ما يقرب من 2800 عضو، وشارك حوالي 80 شخصًا في كتابة المذكرة وتحريرها.

ويقول موظفو "آبل" إن تبني العمل عن بعد أمر بالغ الأهمية لتنوع الشركة وجهود الشمول، وأضافوا: "كي ينجح الإدماج والتنوع، علينا أن ندرك مدى اختلافنا جميعًا، ومع هذه الاختلافات، تأتي احتياجات مختلفة وطرق مختلفة للنمو".

المصدر | ذا فيرج - ترجمة وتحرير الخليج الجديد