الثلاثاء 8 يونيو 2021 03:31 ص

تواجه بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، بعض الأزمات، تهدد إقامتها في الكاميرون، وسط بروز بدائل عدة لإنقاذ البطولة.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية، عن مصدر مسؤول داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، قوله إن الحكومة الكاميرونية لم تؤكد حتى الآن قرار إقامة البطولة بها.

وأضاف المصدر، أن "هناك أزمة بين شركات الرعاية ومسؤولي الاتحاد الأفريقي، ما تسبب في تأجيل كل شيء بالوقت الحالي، آخرها تأجيل قرعة الأمم الأفريقية".

وأكد المصدر، أن دولتي مصر والمغرب في الصورة من أجل استضافة الحدث الأكبر، خاصة أنه حتى الآن لم يستطع أحد أن يحدد قدرة الكاميرون على استضافة الحدث خلال العام الجديد.

ولفت إلى أن هناك ترقبا من قبل رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم "فوزي لقجع"، من أجل إقامة البطولة في بلاده.

كما أكد المصدر، أن "كاف" رأى بأنه تورط بإقامة بطولة الأمم الجديدة في دولة الكاميرون بسبب عدم وجود الإماكنيات الكافية حتى الآن لإقامة البطولة الكبيرة، مشيرًا إلى أن الأيام المقبلة ستشهد اجتماعات طارئة من أجل تحديد الموقف النهائي للبطولة.

وشدد أن مسؤولي الاتحاد الأفريقي في موقف محرج بالوقت الحالي، خاصة أن قرعة البطولة كان من المفترض أن تكون خلال الشهر الجاري وتم تأجيلها بحجة فيروس "كورونا"، على الرغم من أن الأيام الماضية شهدت أحداثا في بلاد عديدة يتواجد فيها الفيروس، بل وحضر الجماهير في بعض من البلدان سواء العربية والأوروبية.

وتأجلت البطولة لمدة عام، بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد، سريع الانتشار.

وفي الشهر الماضي، قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، تأجيل تصفيات كأس العالم، والتي كانت مقررة في الأسابيع الأولى من يونيو/حزيران الجاري، بسبب تفشي الفيروس أيضا.

ومن المقرر أن تنطلق التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات قطر 2022 في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر | الخليج الجديد