الخميس 10 يونيو 2021 07:02 ص

تسبب تأخر إقامة صلاة فجر الأربعاء، في المسجد النبوي، لأكثر من 45 دقيقة، في إقالة مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد ووكيل الإدارة من منصبيهما.

ووفق وسائل إعلام سعودية، أصدر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي "عبدالرحمن السديس"، قرارا يقضي بإعفاء مدير إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجد ووكيل الإدارة من منصبيهما؛ نظرا للقصور في العمل.

وأصدر "السديس" قرارا آخر بتكليف وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية بالإشراف المباشر على الإدارة وإعادة هيكلتها.

وشدد على أن "الرئاسة ووكالاتها لن تتهاون في أي تقصير يعيق عجلة التطور فيها وفق خطتها التطويرية"، مؤكدا "ضرورة العمل والجد والاجتهاد وطرد الكسل والتهاون".

كما وجه "السديس" إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين باعتماد إمامين في كل فرض أصلي واحتياطي و3 مؤذنين في وقت الفرض الواحد، مع التشديد على متابعة تنفيذ التوجيه.

وحذر من أنه "سيتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمحاسبة المقصرين والمتهاونين".

إلا أن مصادر إعلامية سعودية كشفت أن "سبب الإعفاء هو سوء التنسيق؛ ما تسبب في تأخر إقامة صلاة الفجر لفترة تجاوزت 45 دقيقة"، في حادثة نادرة بالمسجد النبوي.

وكان حاضرون للصلاة استغربوا تأخر إقامتها بالفعل، وتداولوا معلومات حول الواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبر عدة وسوم.

المصدر | الخليج الجديد