أعلنت روابط عالمية وجامعات وهيئات إسلامية، الأربعاء، رفضها الأحكام النهائية التي أصدرتها محكمة النقض المصرية بتأييد إعدام 12 من قيادات ورموز المعارضة، بعضهم قيادات بجماعة الإخوان، من بينهم عميد سابق لكلية أصول الدين بجامعة الأزهر، وزير سابق وبرلماني وأحد مسؤولي الرئاسة المصرية، إبان عهد الرئيس الراحل "محمد مرسي".

وقال بيان صادر عن تلك الروابط، تلقى "الخليج الجديد" نسخة منه، إن "علماء الأمة تلقوا ببالغ الغضب والإنكار الأحكام الإجراميّة المسيّسة التي أصدرها القضاء المصريّ بإعدام 12 من علماء وقيادات العمل الإسلاميّ في مصر العزيزة، والحكم بالسّجن المؤبّد على عشرات آخرين".

ووصف الموقعون على البيان قرار محكمة النقض المصرية بتأييد الإعدامات بـ"المسيس"، مضيفين أنه "جريمة كبيرة بحق علماء ومصلحين ومطالبين بحرية شعبهم وكرامته".

وحذر البيان السلطات المصرية من الإقدام على تنفيذ هذه الأحكام، معتبرا أن هذا الأمر "سيكون الحماقة الكبرى والجريمة العظمى التي ستفتح الأبواب على مصراعيها لما لا يحمد عقباه"، على حد قول البيان.

وطالب العلماء، في بيانهم، بإلغاء هذه الأحكام على الفور، محذرين من "مغبّة بقائها فهي الصّاعق الذي قد يفجّر الأوضاع وينتج أفعالًا لا يمكن لأحد السيطرة عليها في وجه من أصدر هذه الأحكام وفي وجه الأنظمة التي تهلل وتساند صدورها".

ودعا البيان كلا من أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، والرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، و"كلّ من يستطيع من القادة والزّعماء إلى التّدخل العاجل لوقف تنفيذ هذه

ودعا البيان المسلمين حول العالم "للاحتشاد والاعتصام أمام السفارات والبعثات ‏الدبلوماسيّة المصريّة"، كما طالبوا "مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية في مختلف بلادالإعدامات". ‏العالم لا سيما في العالم الغربي إلى التحرك العاجل والعمل على إثارة الرأي العام والضّغط على الحكومات لعدم تمرير هذه الجريمة الكبيرة".

والإثنين الماضي، أيدت محكمة مصرية حكم الإعدام بحق "عبدالرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي، وأسامة ياسين، وأحمد عارف، وإيهاب وجدى، ومحمد عبدالحي، ومصطفى الفرماوي، وأحمد فاروق، وهيثم العربي، ومحمد زناتي، وعبد العظيم إبراهيم"، كذلك خففت المحكمة ذاتها العقوبة على 32 متهمًا من الإعدام إلى المؤبد.

وذُيل البيان بتوقيع 30 رابطة وهيئة علمية إسلامية حول العالم، وهم، وفقا للترتيب الوارد بنص البيان:

1.الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

2.رابطة علماء أهل السنة.

3.هيئة علماء فلسطين

4.اتحاد علماء الأزهر.

5.دار الإفتاء الليبية.

6.هيئة علماء اليمن.

7.جمعية النهضة اليمنية العالمية.

8.اتحاد العلماء والمدارس الشرعية في تركيا.

9.جمعية الاتحاد الإسلامي -لبنان.

10.جمعية علماء ماليزيا.

11.جمعية الاتحاد الإسلامى . إندونيسيا.

12.رابطة علماء أرتيريا.

13. رابطة علماء فلسطين في لبنان.

14.مؤسسة منبر الأقصى الدولية.

15.رابطة علماء ودعاة جنوب شرق آسيا.

16.هيئة علماء المسلمين في لبنان.

17.وقف بيت الدعوة والدعاة لبنان.

18.هيئة علماء اسما. ماليزيا.

19.مركز تكوين العلماء بموريتانيا.

20.رابطة علماء المغرب العربي.

21.جمعية المعالي للعلوم والتربية/الجزائر.

22.جامعة دار العلوم زاهدان/إيران.

23.رابطة الأئمة والدعاة في السنغال.

24.رابطة علماء فلسطين في لبنان.

25.الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين في لبنان.

26. جناح العلماء في الحزب الإسلامي الماليزي.

27. رابطة إرشاد المجتمع الصومالي.

28. الجماعة الإسلامية بالهند.

29. اتحاد علماء الأزهر.

30. جامعة المدينة العالمية بماليزيا.

المصدر | الخليج الجديد