الثلاثاء 6 يوليو 2021 10:33 م

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس"، الثلاثاء إن ملء إثيوبيا لسد النهضة، سيؤدي لزيادة التوتر مع كل من مصر والسودان.

وحث "برايس" أطراف الأزمة الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا، على الانخراط في حوار بناء لحل الأزمة، وتجنب اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب.

وتأتي تصريحات متحدث الخارجية الأمريكية قبل يومين من انعقاد جلسة بمجلس الأمن الدول في نيويورك بشأن أزمة سد النهضة، وبعد ساعات من إخطار أديس أبابا، القاهرة والخرطوم ببدء الملء الثاني للسد وهو الأمر الذي ترفضه الأخيرتان.

ومنذ الإثنين، تشهد نيويورك اجتماعات واتصالات مصرية وسودانية مكثفة حول السد.

وتُصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه، بعد نحو عام على ملء أول، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مسبق.

بينما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي بشأن الملء والتشغيل، لضمان سلامة منشآتهما المائية، واستمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

والأحد، أعلنت إثيوبيا، رفع مستوى تأهب قواتها المنتشرة في منطقة السد، لتأمين المرحلة الثانية من عملية ملئه.

وفي أقوى تهديد لأديس أبابا، منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات، قال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، في 30 مارس/آذار الماضي، إن "مياه النيل خط أحمر، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات