الأربعاء 28 يوليو 2021 12:57 م

قال مصدر قضائي، الأربعاء، إن القضاء التونسي فتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية بينها حزبا "النهضة" و"قلب تونس"؛ للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج خلال الحملة الانتخابية عام 2019.

ووفق "رويترز"، تم فتح التحقيق يوم 14 يوليو/تموز الجاري، قبل أن يقيل الرئيس "قيس سعيد" رئيس الوزراء ويجمد البرلمان في خطوة وصفتها هذه الأحزاب بأنها انقلاب.

وكانت هيئة المحامين في تونس، دعت "سعيد" إلى فتح الملفات المتعلقة بالفساد والجرائم الانتخابية والإرهاب، كما طالبته بتعديل القوانين الانتخابية والنظام السياسي.

وتواجه ديمقراطية تونس الوليدة أسوأ أزمة لها بعد أن أطاح الرئيس "قيس سعيد" بالحكومة وجمد البرلمان بمساعدة الجيش، في تحرك نددت به الأحزاب الرئيسية، واعتبرته انقلابا.

وأعلن "سعيد" الأحد الماضي، ترؤسه السلطتين التنفيذية والقضائية، وفرض حظرا للتجوال لمدة شهر، وهدد بإطلاق الرصاص على من يعترض على قراراته.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز