الأربعاء 8 سبتمبر 2021 09:20 م

اعتبر موقع "أكسيوس" الأمريكي أن الاستضافة المرتقبة من قبل الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" لرئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" تهدف لاستمالة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" ولفت اهتمام إدارته لأهمية مصر في المنطقة.

وذكر الموقع أن زيارة "بينيت" لمصر والتي من المتوقع أن تجرى الأسبوع المقبل، ستكون أول زيارة علنية لرئيس وزراء إسرائيلي منذ أكثر من عقد.

وكشف الموقع أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق "بنيامين نتنياهو" سبق له أن زار "السيسي" في مصر سرا، كما التقى به أيضًا في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2017.

لكن الزيارة العلنية الأخيرة جاءت في عام 2010 عندما استضاف الرئيس المصري الراحل "محمد حسني مبارك" قمة بصحبة "نتنياهو" والرئيس الفلسطيني "محمود عباس" ووزيرة الخارجية الأمريكية "هيلاري كلينتون".

ونوه الموقع إلى أنه من المتوقع أن يركز لقاء "السيسي" و"بينيت" على غزة، إضافة إلى إقامة علاقات شخصية.

وأضاف الموقع أن مصر منخرطة في محادثات غير مباشرة بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والجانب الإسرائيلي لتحقيق الاستقرار وتمديد وقف إطلاق النار بين الجانبين.

كما تتوسط القاهرة أيضا في عملية تبادل محتمل للأسرى بين "حماس" وإسرائيل.

ومن المتوقع، وفق "أكسيوس"، أن يثير "السيسي" مسألة علاقات إسرائيل مع السلطة الفلسطينية وإمكانية إجراء حوار سياسي من نوع ما مع الرئيس الفلسطيني"محمود عباس".

وعقب الموقع أن "بينيت" من جهته استبعد علنا ​​في وقت سابق أي محادثات من هذا القبيل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات