الاثنين 13 سبتمبر 2021 01:52 م

ألقى الأمن المصري، الإثنين، القبض على الطبيب الهارب، صاحب واقعة إهانة ممرض ومحاولة إجباره على الاعتذار للكلب، والسجود له.

وقال محامي الطبيب " ياسر أحمد"، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على موكله داخل أحد المنازل المملوكة له بمنطقة النزهة، شرقي القاهرة، وتم اصطحابه لقسم الشرطة تمهيدا لإحالته لنيابة شرق القاهرة الكلية، بحسب "بوابة الأهرام".

وجاء القبض على الدكتور "عمرو خيري" رئيس أقسام العظام بطب عين شمس، بعد قرار النائب المصري، المستشار "حمادة الصاوي"، بحبسه 4 أيام احتياطيا على ذمة التحقيقات.

ونسبت النيابة  للمتهمين، اتهامات بـ"التنمر على ممرض بالمستشفى، فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم تصويرا مرئيا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم".

وأسفرت التحريات عن تحديد مرتكبي الجريمة الثلاثة؛ طبيبين وموظف بالمستشفى، وأن التصوير المتداول الْتقط دون علم أو رضا المجني عليه.

وكان "خيري" قد نفى أن يكون قد قصد توجيه الإهانة للممرض "عادل سالم"، زاعما أن فيديو "الاعتذار والسجود للكلب" كان مزاحا بينهما.

والأسبوع الجاري، قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور "خالد مجاهد"، إنه إيقاف الطبيب صاحب الواقعة عن العمل، كما تم إيقاف العمل بالعيادة محل الواقعة داخل المستشفى، وذلك لحين الانتهاء من التحقيقات الجارية.

وقرر مجلس نقابة الاطباء المصرية، إحالة "خيري" إلى لجنة آداب المهنة بالنقابة، للتحقيق معه في ما ورد بالفيديو.

ويظهر مقطع الفيديو، صوت الطبيب "عمرو خيري" وهو يهين ممرضا في المستشفى ذاته، ويجبره على القفز على الحبل، ثم يأمره "بالصلاة" للكلب وقول الله أكبر، وهو ما رفضه الممرض.

وخلال المقطع، قال الطبيب للممرض "هتسجد سجدتين للكلب"، ثم أمره بالصلاة "صلّ للكلب، صلّ للكلب، وقل الله أكبر"، لكن الممرض الذي بدا عليه الإرهاق والانزعاج من حفلة التنكيل به اعترض قائلا "لا يا بيه مش هعمل كده"، وتساءل "هتشيل ذنبي ولا أشيل ذنبك"، فرد الطبيب "أنا هشيل ذنبك".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات