الأربعاء 6 أكتوبر 2021 07:47 ص

نفى السفير الإسرائيلي في موسكو، "ألكسندر بن تسفي"، اتهامات طهران بشان تواجد إسرائيلي عسكري في منطقة قره باغ بأذربيجان.

وقال "بن تسفي" على هامش حفلة سنوية للمؤتمر اليهودي الروسي، الثلاثاء الماضي: "أعتقد أن هذا هراء كبير، لأنه إذا تحدثنا عن منطقة قره باغ، فهناك عسكريون روس وأتراك".

واتهم "بن تسفي" الإيرانيين بنشر "تخيلات"، معلقا بشكل ساخر، إن "بوسعهم القول إن هناك تواجدا للكائنات من المريخ أيضا"، بحسب "العربية".

وكان وزير الخارجية الإيراني، "حسين أمير عبداللهيان"، قد تحدث عن وجود إسرائيلي في منطقة قره باغ، مشددا على أن إيران لن تقبل أن تكون هناك أي قوات إسرائيلية قرب حدودها.

وكان الرئيس الأذربيجاني "إلهام علييف" رفض الاتهامات الإيرانية بشأن التواجد الإسرائيلي في قره باغ.

وفي 27 سبتمبر/أيلول 2020، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

وعلى الرغم من وقف إطلاق النار الموقع تحت رعاية موسكو ونشر قوات حفظ سلام روسية وتركية، استمر التوتر في المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد + العربية