الخميس 7 أكتوبر 2021 06:00 ص

أفادت قناة "12" العبرية بأن الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" طلب عقد لقاء مع وزير خارجية إسرائيل "يائير لابيد"، فيما اعتبر مكتب الأخير أنه "لا سبب لعقد هذا اللقاء".

وقالت القناة إن "عباس" مرر هذا الطلب "خلال اللقاء الذي جمعه، الأحد، ووزير الصحة الإسرائيلية رئيس كتلة ميرتس اليسارية نيتسان هوروفيتش، ووزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، وعضو الكنيست ميخال روزين من حزب ميرتس اليساري".

ونقلت عن مكتب "لابيد" قوله إنه "لم يتلق مثل هذا الطلب من عباس، وإنه لا يرى أي سبب لعقد لقاء بين الجانبين في الوقت الحالي".

وأشارت القناة إلى أنه "المحتمل ألا يستبعد لابيد إمكانية عقد لقاء مع عباس، لكنه امتنع عن التعامل مع الموضوع الآن حتى لا يضع المزيد من العوائق أمام الحكومة الإسرائيلية قبل إقرار الموازنة".

والإثنين، كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن توجيه "محمود عباس"، دعوة لجميع الوزراء في حكومة إسرائيل، خاصة وزيرة الداخلية "أيليت شاكيد"، لزيارة المقاطعة في رام الله والاجتماع به، لكن الأخيرة ردت بالرفض.

وقبل نحو شهر التقى "عباس" ووزير الجيش الإسرائيلي "بيني جانتس" في رام الله، حيث بحثا العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية من كل جوانبها، وفق ما أكدته مصادر رسمية فلسطينية وإسرائيلية حينها.

والشهر الماضي؛ أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، خلال لقائه مع منظمات يهودية في الولايات المتحدة أنه لن يلتقي مع "عباس" وأنه يعارض إقامة دولة فلسطينية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات