السبت 9 أكتوبر 2021 12:00 م

اتهم وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، السبت، الولايات المتحدة بدعم الإرهاب في سوريا، داعيا واشنطن للتخلي عن سياستها "الخاطئة" في هذا البلد.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي "فيليكس بلاسينسيا" عقده في أنقرة علق "جاويش أوغلو" على تمديد الولايات المتحدة عقوباتها ضد تركيا.

وأشار "جاويش أوغلو" إلى أن الولايات المتحدة تتعاون في سوريا مع "وحدات حماية الشعب" (الكردية) وتقدم لها "دعما جسيما".

في حين يعتبر حزب العمال الكردستاني (الذي تعتبر أنقرة "وحدات حماية الشعب" جزءا منه) منظمة إرهابية.

وأكد "جاويش أوغلو" أن هذا الوضع يعتبر "جريمة بموجب القانون الأمريكي".

وأنكر رئيس الدبلوماسية التركية أن تكون محاربة تنظيم الدولة هي الغرض الحقيقي لوجود الولايات المتحدة في سوريا، قائلا: "نعلم جيدا أن الغرض من الوجود هناك ليس القتال ضد داعش. لقد قاتلنا داعش. والجيش الوحيد الذي يقاتل ضد داعش هو جيشنا في الناتو وفي العالم".

وتابع: "أمريكا تدعم تنظيما إرهابيا انفصاليا يحاول تقسيم سوريا.. بدلا من إلقاء اللوم على تركيا عليها أن تتخلى أولا عن سياساتها الخاطئة. كما يجب أن تكون أكثر صدقا مع الشعب الأمريكي والكونجرس الأمريكي".

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول