الخميس 14 أكتوبر 2021 08:18 م

أبلغ الرئيس التونسي "قيس سعيد" السفير الأمريكي لدى تونس "دونالد بلوم" عن استياء بلاده من خطوة إدراج الكونجرس الأمريكي الأوضاع الداخلية فى تونس على جدول أعماله.

ونشر الحساب الرسمي للرئاسة التونسية عبر "فيسبوك"، مقطعا مصورا لجانب من استقبال "سعيد لـ"بلوم"، لكن دون عرض للحديث الذي دار بين الرئيس السفير. 

وأضاف الرئاسة في منشورها أن "سعيد" أشار إلى أن العلاقات بين أمريكا وتونس ستبقى قوية بالرغم من أن عددا من التونسيين يحاولون تشويه ما يحصل في تونس ويجدون من يصغي إليهم في الخارج.

واعتبرت  الرئاسة التونسية أن  اللقاء بين "سعيد" و"بلوم" كان بمثابة فرصة أيضا، "لتوضيح جملة من المواضيع ورفع الالتباسات التي يُشيعها أعداء الديمقراطية".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات