سيطرت ميليشيا أنصار الله (الحوثيون) في اليمن، الجمعة، على مركز مديرية "العبدية"، بعد أسابيع من حصارهم للمديرية الواقعة جنوب محافظة مأرب النفطية شرق صنعاء.

وأفاد مصدر محلي، بأن الحوثيين سيطروا على منطقة "وادي لقطع" مركز مديرية "العبدية" الواقعة في أقصى جنوب محافظة مأرب.

جاء ذلك، بعد يومين من سيطرة الميليشيات على قرى القاهر والروضة والخوير وبلدة واسط.

وأضاف المصدر، أن الحوثيين شنوا خلال الساعات الماضية هجمات مكثفة ومتزامنة على المديرية من أنحاء متفرقة وتمكنوا من السيطرة على مناطق (الحجلة وبلاد الثابتي وال بلغيث والحرقان والشدادي، والمذود وثمدة والعروالشيب) في المديرية، وصولا إلى مركز المديرية، حيث مقر السلطة المحلية وإدارة أمن المديرية.

وحسب المصدر ذاته، فإن معارك عنيفة شهدتها مناطق واسعة من المديرية خلفت قتلى وجرحى من الجانبين.

وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية والمقاومة لا تزال تتمركز في بعض المناطق بالمديرية.

وتشهد مديرية العبدية، التي يحاصرها الحوثيون منذ 4 أسابيع (جنوبي مأرب)، معارك ضارية مع القوات الحكومية المتمركزة في أطرافها، مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين.

وهذه المعارك، هي الأعنف والأقوى بين القوات الحكومية والحوثيين الذين تمكنوا الشهر الماضي، من السيطرة على مديرية حريب (جنوب المحافظة) ومديريتي بيحان والعين في محافظة شبوة، المحاذية لها، من جهة الجنوب.

ويعيش 35 ألف يمني في هذه المديرية المحاصرة، في ظل أوضاع إنسانية صعبة، على وقع الحصار والمعارك الدامية بين الحوثيين والقوات الحكومية فيها، وفقا لتقارير رسمية وحقوقية.

وتقع مأرب على بعد نحو 120 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون وأغلب شمال البلاد في 2014، عندما أخرجوا حكومة الرئيس "عبدربه منصور هادي" المعترف بها دوليا من العاصمة.

كما أن مأرب هي آخر معاقل السلطات الشرعية في شمال اليمن، لم يسيطر عليها الحوثيون، الذين يشنون حملة عسكرية واسعة منذ ما يزيد عن عام بهدف السيطرة عليها.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد