الأحد 14 نوفمبر 2021 08:00 م

أجرى رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي الجديد "الشاباك"، "رونين بار"، الأحد، أول زيارة عمل له إلى مصر، حيث التقى برئيس المخابرات المصرية "عباس كامل".

وقالت قناة "كان" العبرية إن "بار" وصل إلى القاهرة على رأس وفد أمني إسرائيلي رفيع المستوى، لبحث عدة قضايا مع مسؤولين مصريين بينها ملف "الأسرى والمفقودين" في قطاع غزة، والتهدئة مع حركة "حماس" وتعزيز العلاقات بين تل أبيب والقاهرة.

وضم الوفد الإسرائيلي مستشار الأمن القومي "إيال حولتا"، وفق القناة.

وتتوسط مصر لإقرار صفقة تبادل أسرى بين دولة  الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" في غزة.

وفي أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قال مدير المخابرات المصرية "عباس كامل" إنه سيزور إسرائيل، في وقت لاحق من الشهر، لإجراء مباحثات مع رئيس الوزراء "نفتالي بينيت" ومسؤولين بدولة الاحتلال، حول إقرار صفقة التبادل.

وقبل أيام، قالت الحركة إنها عرضت عبر الوسيط المصري خارطة طريق لملف تبادل الأسرى، لكن تل أبيب "تعطل المسار"، وفق تصريحات نائب رئيس الحركة في قطاع غزة "خليل الحية".

وتحتفظ "حماس" بـ4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4650، بينهم 550 أسيرًا مريضا، منهم 10 أسرى مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة، وفق نادي الأسير الفلسطيني.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات