الأربعاء 17 نوفمبر 2021 03:04 م

حذر سفيرا لبنان لدى السعودية والبحرين "فوزي كبارة"، و"ميلاد نمور" من ما وصفاه بارتدادات كارثية لأزمة وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" مع 4 دول خليجية.

واندلعت أزمة بين لبنان والسعودية والإمارات والكويت والبحرين، بسبب تصريحات لـ"قرداحي" خلال مقابلة قال فيها إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

وتسببت الأزمة في قيام سفارات الدول الخليجية الأربع بسحب سفرائها من لبنان وإمهال سفراء الأخيرة 24 ساعة لمغادرة أراضيهم، وكان "كبارة" و"نمور" من بين العائدين للبنان.

وجاءت تحذيرات "كبارة" و"نمور" خلال لقاء جمعهما بالبطريرك الماروني في لبنان "بشارة بطرس الراعي" في مقر البطريركية المارونية بكركي.

وحذر السفيران، في بيان صادر عن البطريركية المارونية بعد مقابلتهما "الراعي" من ارتدادات كارثية لأزمة "قرداحي" مع الخليج على الزراعيين والصناعيين اللبنانيين، مع عدم تمكنهم من التصدير والسفر إلى دول الخليج.

وقال السفيران إن واردات لبنان من السعودية فقط، تبلغ 600 مليون دولار سنوياً، وبالتالي فالمصانع اللبنانية ستواجه خطر إقفال أبوابها.

واعتبر السفيران أن "الأزمة تتفاقم يوماً بعد يوم، من خلال وقف إصدار التأشيرات واستقبال الصادرات اللبنانية"، مشددين على ضرورة الإسراع في إعادة الأمور إلى مسارها قبل أن تتوسّع الفجوة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات