الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 06:11 ص

أعلنت قيادة الأركان الروسية، مساء اليوم الثلاثاء في بيان لها، عن إسقاط المقاتلة الروسية «سوخوي 24» في المجال الجوي السوري، ومقتل جندي روسي من مشاة البحرية في سوريا خلال عملية البحث عن طياري المقاتلة.

وأفادت تقارير إعلامية في تركيا بأن قائدي الطائرة الروسية التي أسقطتها القوات التركية اليوم الثلاثاء لا يزالان على قيد الحياة.

وأوضحت وكالة أنباء دوجان (دي اتش ايه) التركية اليوم الثلاثاء استنادا إلى مصادر حكومية تركية أن الطيارين الروسيين موجودان في قبضة مناوئين لنظام «بشار الأسد».

ومن جانبه، قال نائب قائد لواء تركماني إن مقاتليه قتلوا بالرصاص طياري الطائرة الروسية التي أسقطتها الطائرات التركية في سوريا حين هبطا بمظلتيهما.

وقالت قيادة الأركان إن مروحيتين تابعتين للمجموعة الجوية الروسية المتمركزة في قاعدة «حميميم» الجوية في سوريا شاركتا مع وحدة من مشاة البحرية الروسية في عملية البحث عن طياري «سوخوي 24» الروسية التي أسقطتها مقاتلة تركية من طراز «إف - 16» بصاروخ في المجال الجوي السوري.

وأعلنت في بيان نشرته مواقع روسية أن «عملية الإنقاذ لم تحقق غايتها»، إذ جوبهت المروحيتان بنيران أرضية كثيفة في منطقة البحث مما أدى إلى إصابة إحداهما ومقتل أحد جنود مشاة البحرية من الذين كانوا على متنها».

إلا أن الفريق المشارك في العملية تمكن من العودة إلى قاعدة «حميميم» بواسطة المروحية الثانية السليمة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن إسقاط المعارضة السورية طائرة هليكوبتر روسية في كفريا بجبل الأكراد في ريف اللاذقية، شمال غربي سوريا.

وأوضح المرصد أن المروحية تم استهدافها من قبل جماعة سورية معارضة استهدفتها بصاروخ مضاد للدبابات أصابها وأجبرها على الهبوط الاضطراري، بحسب وكالة «رويترز».

واخترقت المقاتلات الروسية المجال الجوي لتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، أكثر من مرة منذ بداية الحملة العسكرية الروسية على سوريا نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما اعترضت عليه تركيا بشدة.

وأسقطت تركيا، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، طائرة عسكرية روسية في منطقة جبل التركمان بمحافظة اللاذقية شمال غرب سوريا، بعدما انتهكت المجال الجوي التركي.

وقال مسؤول عسكري تركي، لوكالة «رويترز»، إن «طائرات تركية أف-16 أسقطت المقاتلة التي انتهكت المجال الجوي»، مؤكدا أنه جرى تحذير الطائرة قبل إسقاطها.

من جهتها أعلنت رئاسة الأركان التركية، أنّ سلاح الجو قام بإسقاط الطائرة، بعد تحذيرها 10 مرات، خلال 5 دقائق.