أعلنت وكالة الأنباء السودانية، رفع الولايات المتحدة الأمريكية، تمثيلها الدبلوماسى في السودان من القائم بالأعمال إلى سفير، في خطوة هي الأولى منذ 25 عاما، إلا أنها قامت بعد ساعات من نشر الخبر بحذفه دون تقديم أي تفسير.

وقبل حذف الخبر، قالت الوكالة إن الولايات المتحدة قررت تعيين "جون جودفري" أول سفير في السودان منذ العام 1996.

وشغل "جودفرى" مناصب عديدة في السابق، منها نائب رئيس بعثة الولايات المتحدة في العاصمة السعودية الرياض، كما عمل أيضا في بعثة الولايات المتحدة الدائمة بالأمم المتحدة في فيينا، وفي سفارات واشنطن بكل من بغداد وطرابلس ودمشق.

ولم تعرف أسباب حذف الخبر عقب نشره، فيما لم يصدر إعلان من الولايات المتحدة بالخصوص حتى الساعة.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بشكل مطرد مطلع التسعينيات، إثر دعم الرئيس السوداني السابق "عمر البشير"، جماعات "متطرفة"، دفعت الإدارة الأمريكية في 1993 لتصنيف السودان من ضمن الدول الراعية للإرهاب.

وفي 1996، علقت واشنطن عمل سفارتها في الخرطوم، قبل أن تفرض الولايات المتحدة في العام التالي عقوبات اقتصادية ومالية وتجارية شاملة على السودان.

إلا أن الأمور تغيرت بعيد عزل الرئيس "عمر البشير"، عام 2019، إثر تظاهرات حاشدة، أدت إلى إسقاط نظامه.

ولاحقا، أطلقت واشنطن مجددا برنامج مساعدات للبلاد، كما رفعت اسم السودان عن قائمة الإرهاب.

المصدر | الخليج الجديد