الاثنين 29 نوفمبر 2021 03:53 ص

طالب أسطورة الكرة المصرية "محمد أبو تريكة"، اللاعبين المسلمين والعرب، بعدم المشاركة في الجولتين 13 و14 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وعدم تأييد ظاهرة دعم الشواذ (المثليين) في البريميرليج.

جاءت دعوة "تريكة"، خلال "الاستوديو التحليلي" الخاص بمباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي بالدوري الإنجليزي، الأحد، حيث قال: "حدث لي موقف بالأمس وأنا أشاهد مباراة ليدز يونايتد وبرايتون، وكانت ابنتي تجلس بجواري، سألتني ما هذه الألوان؟ وبما أن كرة القدم تُشاهد في كل منزل، فمن الطبيعي أن تشرح الأمر وتكون صادقًا".

وأضاف: "ما يحدث يُغازِل من يشاهد، لذا يجب أن يكون هُناك تعليم للشباب الذي يشاهد أقوى دوري في العالم، ولكن توجد به ظواهر لا تُناسب العقيدة الخاصة بنا وديننا، أكبر عقوبة حدثت في التاريخ وذكرها القرآن (قوم لوط)".

وتابع "تريكة" مُستعينًا بنص قرآني: "فَخَسَفْنَا بِهِۦ وَبِدَارِهِ ٱلْأَرْضَ"، (سورة القصص).

وأكمل: "في بداية الأمر كان يقولون إن هذه الظاهرة لا يجب الحديث عنها، ولكن الآن الأمر أصبح فجًا، في ظل وجود تلك الظاهرة".

من جانبه، تدخل مُقدم الاستوديو التحليلي "محمد سعدون الكواري"، في الحوار، وقال: "يجب أن يتم حث اللاعبين المسلمين في البريميرليج على ألا أن يشاركوا في هذا الأمر"، ليرد "تريكة": "نعم صحيح، وهذا دور اللاعبين المسلمين والعرب ودور والعلماء، لأن هذه الظاهرة تغلغلت في المُجتمع، وهذه ظاهرة عكس فطرة الإنسان والإسلام، الله سبحانه وتعالى قال (ولقد كرمنا بني آدم) وهذه الظاهرة إهانة وليست تكريم".

وأضاف: "إنهم يحاولون إرسال رسالة من خلال الرياضة، والجميع الآن يشاهد كرة القدم، لذا يجب على الجميع، الآباء والأمهات وكل المعنيين بالأمر، التصدي لهذه الظاهرة، التي لا تناسب الإسلام وضد الفطرة وضد كل الأديان".

وتابع "تريكة": "أتمنى في الأعوام المقبلة، في الجولتين الذي يتم فيهما دعم المثليين، ألا يوجد ستوديو تحليلي لهذه المباريات عبر (beIN) وهذه اقتراح مني، ربما يُقبل أو يرفض، ولكن دورنا أن نتصدى لهذه الظاهرة، لأنها ظاهرة خطيرة ولا يوجد خجل من الأمر، ويقولون (حقوق الإنسان).. لا، هذه ليست (حقوق إنسان)! هذه ظاهرة عكس الإنسانية".

وزاد: "هناك دور كبير يقع على عاتق اللاعبين في هذا الأمر، ليس فقط نحن كمحللين ومذيعين، يجب أن نتصدى، يجب على اللاعبين التصدي للأمر أيضًا، لأنك تُدافع عن شيء قيم ويبرز دور الإنسان".

وختم "تريكة" حديثه قائلًا: "هذا مُنكر، لا بد من إنهاءه وأن نُحافظ على عادتنا وقيمنا، نحن نُشيد بالظواهر الإيجابية في الدوري (لا للعنصرية) والأشياء الجيدة، ولكن الظواهر التي لا تُناسب قيمنا وتقاليدنا يجب أن نتصدى لها".

ومنذ سنوات، يظهر الدوري الإنجليزي دعمًا للاعبين المثليين، وذلك من خلال ارتداء "قادة" الأندية الـ20 في المسابقة، شارة ملونة لدعم الشواذ (المثليين)، خلال الجولتين الثالثة عشر والرابعة عشر، وهو الأمر الذي ترفضه جميع الأديان السماوية.

المصدر | الخليج الجديد