الاثنين 3 يناير 2022 10:56 ص

أقر ميليشيا الحوثي اليمنية، الإثنين، بمسؤوليتها عن اختطاف سفينة شحن تحمل علم الإمارات، قبالة سواحل مدينة الحديدة اليمنية.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة "يحيى سريع"، إنهم "ضبطوا سفينة إماراتية تحمل معدات عسكرية لدخولها مياه اليمن دون ترخيص".

واعتبر "سريع"، في بيان، أن السفينة الإماراتية "دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص، وتمارس أعمالا عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني".

وحذر الحوثيون التحالف العربي من تنفيذ أية عملية لمحاولة تحرير السفينة.

وفي وقت سابق صباح الإثنين، اتهم التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، الحوثيين باختطاف السفينة الإماراتية قبالة ميناء الحديدة.

ووفق بيان للتحالف، فإن السفينة المختطفة (روابي) ترفع علم دولة الإمارات، وتحمل معدات خاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في جزيرة سقطرى.

واعتبر المتحدث باسم التحالف "تركي المالكي" أن عملية القرصنة تمثل تهديدا حقيقيا لخطر ميليشيا الحوثي على الملاحة البحرية في مضيق باب المندب، بحسب الوكالة السعودية الرسمية "واس".

وتوعد البيان، باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع الانتهاك الحوثي لسفينة الشحن "روابي" بما في ذلك استخدام القوة عند الاقتضاء.

ولم يعرف بعد عدد طاقم السفينة، وأي جهة تم اقتيادها إليها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات