الاثنين 10 يناير 2022 01:09 م

قال وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، الإثنين، إن طهران تأمل بتعزيز العلاقات مع الدول الخليجية وتحقيق تقدم في علاقاتها مع هذه الدول العربية.

ولدى وصوله العاصمة العمانية مسقط، قال "عبداللهيان" في تصريحات إعلامية: "نأمل بتعزيز العلاقات مع الدول الخليجية وتحقيق تقدم في علاقاتنا معها، كما حصل مع جيراننا في الشمال".

وأضاف: "نعمل على تفعيل الطريق التجاري بين تركمنستان وأوزبكستان وإيران وسلطنة عمان، ونركز على تعزيز العلاقات مع دول الجوار".

ووصل وزير الخارجية الإيراني، في وقت سابق الإثنين، إلى مسقط لإجراء محادثات مع المسؤولين في سلطنة عمان، تتناول العديد من المجالات.

وسيبحث الوزير خلال محادثاته مع المسؤولين العمانيين سبل توسيع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وكذلك مناقشة القضايا المهمة في المنطقة، وفق وكالة "فارس" الإيرانية.

ويرافق وزير الخارحية وفد سياسي من وزارة الخارجية الإيرانية، بحسب المصدر ذاته.

من جانبه؛ أوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، أن "زيارة وزير الخارجية إلى مسقط تأتي بدعوة من نظيره العماني بدر بن حمد البوسعيدي، وسوف يزور عبداللهيان بلدا آخر بعد انتهاء زيارته للسلطنة".

وكان "عبداللهيان" قد أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره العماني يوم 2 يناير/كانون الثاني الجاري.

وشدد وزيرا خارجية البلدين خلال المحادثات الهاتفية على ضرورة مواصلة المشاورات حول مختلف القضايا الثنائية والدولية.

وتأتي الزيارة، تزامنا مع إعلان وزارة الخارجية الإيرانية، أن طهران تحضر لجولة خامسة من المفاوضات مع السعودية وتسعى لإقامة علاقات مستقرة مع المملكة.

وتحتفظ سلطنة عمان بعلاقات متوازنة مع إيران على طول الخط، ما يؤهلها للتوسط في العديد من القضايا التي تكون طهران طرفا فيها بشكل مباشر أو غير مباشر، وعلى رأسها الحرب اليمنية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات