الجمعة 14 يناير 2022 08:50 م

تتوقع الإدارة الأمريكية، أن تقدم روسيا على اجتياح أوكرانيا، قريبا جدا، إلا أن موسكو أكدت أن ما يتم الترويج له من الغرب "ادعاءات باطلة لا أساس لها".

وعبرت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين بساكي"، الجمعة، عن قلق إدارة "جو بايدن" من أن "الحكومة الروسية تستعد لاجتياح أوكرانيا".

وتابعت: "رأينا ذلك من قبل وهذا يعيدنا إلى عام 2014، بما في ذلك التخريب وحملات الإعلام لاتهام أوكرانيا بالتحضير لهجوم حتمي على القوات الروسية في شرق أوكرانيا، والخطط العسكرية الروسية لإطلاق مثل هذه الأنشطة قبل عدة أسابيع من بدء الاجتياح الذي قد يتم ما بين منتصف يناير/كانون الثاني الجاري ومنتصف فبراير/شباط المقبل".

وزادت "بساكي"، أن "روسيا قد تفبرك الذريعة لشن الهجوم على أوكرانيا".

في المقابل، قال الناطق باسم الكرملين "ديمتري بيسكوف"، أن ما نشرته مصادر إعلامية غربية مجددا حول "استفزاز روسي وشيك" في دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) "ادعاءات باطلة لا أساس لها".

جاء ذلك في تعليق له على تصريحات لمصدر في الإدارة الأمريكية، تحدث خلال الساعات الأخيرة، لشبكة "سي إن إن"، ووكالات "رويترز" و"أ ف ب" و"بلومبرج"، وصحيفة "واشنطن بوست"، عن معلومات أمريكية تفيد بأن "روسيا كانت تستعد لاستفزاز في شرق أوكرانيا، وأنها نشرت مجموعة من النشطاء لتنفيذ عملية سرية هناك".

وقال "بيسكوف" تعليقا على ذلك: "حتى الآن، كل هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة، ولم يؤكدها أي شيء".

وسبق أن وصف "بيسكوف" مثل هذه المعلومات بأنها "تصعيد للتوتر لا أساس له من الصحة"، مؤكدا أن "روسيا لا تشكل أي خطر على أحد".

ولم يستبعد "بيسكوف" احتمال وقوع استفزازات لتبرير مثل هذه التصريحات، محذرا من أن "محاولات حل الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا بالقوة سيكون لها عواقب وخيمة".

وفي وقت سابق، جدّدت الولايات المتّحدة، التزامها تقديم المساعدة الدفاعية للجيش الأوكراني، في ظل تصاعد التوترات مع روسيا، قبل أن تؤكد أنها "مستعدة" لكل السيناريوهات سواء بمواصلة الحوار أو تقديم "رد حازم" في حال تعرض أوكرانيا لهجوم.

وازدادت حدّة التوتر حول أوكرانيا في الأشهر الأخيرة بعدما اتّهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بأنّها حشدت على حدودها مع أوكرانيا نحو 100 ألف جندي ودبابات وقطع مدفعية تحضيراً لغزو محتمل لجارتها الغربية، لكنّ السلطات الروسية نفت ذلك.

وزوّدت واشنطن كييف بأسلحة خفيفة وسفن دوريات وقاذفات صواريخ مضادّة للدروع من طراز جافلين، لكنّ العديد من أعضاء الكونجرس يطالبون البيت الأبيض بأن يفعل المزيد على هذا الصعيد.

وصرحت الولايات المتحدة مرارا، أنها تتفق مع الحلفاء والشركاء في أوروبا، على عقوبات غير مسبوقة ضد روسيا، في حالة المزيد من العدوان الروسي على أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد