الأربعاء 19 يناير 2022 06:37 ص

وقعت السعودية وكوريا الجنوبية 14 مذكرة تفاهم لتنويع مجالات التعاون في الصناعات الجديدة مثل التصنيع والطاقة والصحة والطب والهيدروجين.

وأقامت كوريا الجنوبية والسعودية حفل توقيع لتبادل مذكرات تفاهم بينهما، الثلاثاء، في الرياض على هامش منتدى الاستثمار الكوري-السعودي بمشاركة الرئيس الكوري الجنوبي، "مون جيه-إن"، ووزير الاستثمار السعودي، "خالد بن عبدالعزيز الفالح".

وتتضمن مذكرات التفاهم الموقعة بين سيول والرياض، اتفاقية شراكة استراتيجية معززة في مجال الملكية الفكرية، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الهيدروجين والأمونيا، وإدخال تكنولوجيا تحويل النفط الخام إلى منتجات كيميائية بالتكسر الحراري وغيرها.

وسلط "مون جيه-إن" الضوء على 3 مجالات للتعاون من أجل النمو المتبادل والنمو المشترك بين البلدين: التعاون في مجال الهيدروجين، والجمع بين التكنولوجيا الرقمية المتطورة لكوريا الجنوبية والمشاريع الضخمة في السعودية مثل مشروع نيوم، والاستجابة المشتركة لفيروس "كورونا" وتأمين محرك نمو جديد من خلال التعاون في الرعاية الصحية والتكنولوجيا الرقمية.

كما اتفقت كوريا الجنوبية والسعودية على إنشاء مصنع لصب وتشكيل المعادن بقيمة 940 مليون دولار داخل مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية بالسعودية.

وقالت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في سيول إن المنتدى له مغزى حيث يفتح آفاقا جديدة للتعاون الاقتصادي من خلال إنشاء علاقات شراكة لحياد الكربون مع السعودية، أكبر مصدر للنفط إلى كوريا الجنوبية، ويفتح إمكانية التعاون في الصناعات المستقبلية مثل الصناعة الحيوية.

وقال المكتب الرئاسي في سيول في بيان له إنه بعد إجراء المحادثات في قصر اليمامة بين "جيه-إن" وولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" بالرياض، وقع البلدان على اتفاقيات أولية للتعاون في تطوير ما يسمى بالهيدروجين الأخضر، والذي يتم إنتاجه من مصادر الطاقة المتجددة، والتعاون في بناء منظومة اقتصاد الهيدروجين.

وبموجب تلك الاتفاقيات، ستتمكن كوريا الجنوبية من تأمين إمداداتها من الهيدروجين والأمونيا التي لا تسبب انبعاثات كربونية من السعودية.

وفي المقابل، ستقوم كوريا الجنوبية بمساعدة السعودية على تشغيل السيارات التي تعمل بالهيدروجين وبناء محطات التزود بوقود الهيدروجين.

وقالت "بارك كيونج مي"، المتحدثة باسم الرئيس الكوري الجنوبي، إن "الجانبين ناقشا أيضا الصفقات المحتملة بشأن أنظمة الدفاع والأسلحة وكذلك مفاعلات الاندماج النووي الكورية".

وتجري كوريا الجنوبية مفاوضات مع المملكة العربية السعودية لبيع أسلحة متطورة إلى الرياض.

وقالت "بارك" للصحفيين إن "الرئيس الكوري أبلغ ولي العهد بأنه يتوقع نتائج إيجابية من المفاوضات".

وتأتي زيارة "جيه-إن" إلى السعودية في أعقاب زيارته إلى دبي التي استغرقت 4 أيام. ومن المقرر أن يزور الرئيس الكوري مصر الأربعاء.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات