السبت 22 يناير 2022 08:41 م

دعا وزير الخارجية المصري "سامح شكري" القطاع الخاص العُماني ورجال الأعمال العمانيين إلى تعزيز وزيادة تواجدهم في السوق المصرية، بما في ذلك تعظيم الاستثمارات العمانية المباشرة في مصر.

جاءت تصريحات "شكري" خلال مشاركته ونظيره العُماني "بدر البوسعيدي"، السبت في الدورة الثالثة من مجلس الأعمال "المصري - العماني" المشترك، في إطار زيارته الحالية إلى سلطنة عمان.

وصرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير "أحمد حافظ"، أن "الوزير شكري أشاد في كلمته بانتظام وتيرة انعقاد اجتماعات مجلس الأعمال منذ إنشائه عام 2019، بما يعكس رسوخ إرادة الجانبين على توسيع مجالات وأطر التعاون بين البلدين الشقيقين".

ونوّه "شكري" في هذا الصدد "بالدور الفاعل الذي اضطلع به المجلس خلال الفترة الماضية في دعم مساعي زيادة حجم الاستثمارات المشتركة بين البلدين، وفي استشراف فرص التعاون المتاحة في المجالات التي يتمتع فيها الجانبان بميزة نسبية سعيا نحو الوصول بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين إلى المستوى المرجو الذي يعكس القدرات الحقيقية لهما". 

وحسب "حافظ"، حث الوزير المصري على "الاستفادة من المشروعات الاقتصادية والتنموية العملاقة التي تنفذها الدولة المصرية في الوقت الراهن، والتي توفر فرصًا عديدة ومتنوعة للاستثمار في مختلف المجالات، خاصة في ضوء ما حققته مصر على صعيد الإصلاح الاقتصادي وتحسين بيئة الاستثمار".

وأعرب "شكري" عن تطلعه إلى قيام مجلس الأعمال المشترك، بما يضمه من قامات اقتصادية مصرية وعُمانية، بدعم الجهود الحكومية الرامية إلى دفع قاطرة التنمية في البلدين، وتطوير التعاون الاقتصادي المشترك بينهما، والاستفادة من توافر الإرادة السياسية لدى قيادتي البلدين لتعظيم المصالح الاقتصادية المشتركة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات