الأحد 23 يناير 2022 10:04 م

كشفت منظمة الصحة العالمية، أن مجموعة من العلماء يراقبون عن كثب في الوقت الحالي، نسخة جديدة من "أوميكرون" المتحور من فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19) يطلق عليه اسم (BA.1).

وذكرت المنظمة، خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الأحد، أن (BA.1) النسخة الجديدة من متحور "أوميكرون"، تم اكتشافها قبل بضعة أسابيع، وتبدو أقرب إلى فيروس "كورونا" الأصلي.

وأشارت المنظمة إلى أن العلماء يسعون من خلال مراقبتها عن كثب؛ لتعميق معرفتهم بخصائصها وتداعياتها المحتملة على تفشي الوباء في المستقبل.

وأشارت المنظمة أن نسخة (BA.2) أصبحت مهيمنة في الهند والدنمارك، حيث بدأ عدد الإصابات بالارتفاع منذ بضعة أيام.

وفي هذا الصدد، قال  خبير الأمراض المعدية "أنطوان فلاهولت" ، إن "الأمر الذي يفاجئنا هو السرعة التي تنتقل فيها هذه النسخة من المتحوّرة التي انتشرت كثيرًا في آسيا، وتمركزت في الدنمارك"

وتابع "كانت البلاد (الدنمارك) تنتظر بلوغ ذروة عدد الإصابات في منتصف يناير/كانون الثاني لكن ذلك لم يحصل وربما نجم ذلك عن هذه النسخة من المتحوّرة التي تبدو شديدة العدوى لكنها ليست أكثر ضراوةً" من الفيروس الأصلي.

رغم حذرهم، إلا أن العلماء لا يبدون قلقين من "بي أيه.2" إذ يرى "فلاهولت"، أنه لا يزال من المبكر جدًا القلق، لكن "اليقظة" ضرورية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات