الاثنين 7 فبراير 2022 11:12 ص

سلم أمير منطقة مكة المكرمة الأمير "خالد الفيصل" في مقر الإمارة بجدة، عددا من سكان الأحياء التي تم هدمها مساكن جديدة، عقب تنفيذ عمليات هدم لتلك المنازل بشكل مفاجئ، دون مبرر أو مناقشة، أو مسكن بديل.

وقالت صحف سعودي إنه بنهاية العام 2022 ستصل الوحدات المسلمة إلى 4781 وحدة سكنية تقدمها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان.

وفي وقت سابق، قال موقع "ميدل إيست آي"، إن نحو مليون شخص على الأقل في جدة، وفقًا لتقديرات محلية، انقلبت حياتهم رأسًا على عقب في الثلاثة أشهر الأخيرة وسط عمليات هدم تقوم بها الحكومة على نطاق واسع.

وبينما ذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن هذا الهدم جزء من خطة للتخلص من عشوائيات المدينة والمنازل غير المخططة لأجل سلسلة من مشاريع إعادة التطوير الكبرى، فإن سكان محليين قالوا للموقع إن الهدم شمل أحياء ومنازل جديدة وليست عشوائية، دون مبرر.

ووفق الموقع، هُدمت 10 أحياء على الأقل تمامًا وما زال العمل مستمرًا في 10 مناطق أخرى، تستهدف الخطة 60 منطقة تقع معظمها في الجزء الجنوبي للمدينة ومن المتوقع أن يستمر الأمر لعد أشهر.

 

المصدر | الخليج الجديد