توفي الشاعر المصري "صلاح عبد الله"، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الستين عاما.

وأعلنت صفحة "الدكتور الشاعر صلاح عبد الله" على "فيسبوك"، رحيل الشاعر المصري، دون الإفصاح عن أسباب الوفاة.

وتعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، نقطة تحول في حياة "عبدالله"، حيث حاول التعبير عن أحوال المصريين وهمومهم من خلال أبيات شعره.

ولقب الراحل بشاعر لجنة الخمسين، عقب اختياره عضوًا احتياطيًا بلجنة صياغة دستور مصر لعام 2014، بعد تعطيل العمل بدستور 2012.

 بينما هاجم الشاعر المصري فترة حكم الرئيس الراحل "محمد مرسي" بعد أحداث محيط قصر الاتحادية في ديسمبر/كانون الأول 2012، لكنه عاد وانضم لاحقا للعمل الإعلامي في قناة "الشرق" المصرية المعارضة لنظام "عبدالفتاح السيسي"، قبل أن يقرر العودة لبلاده في وقت لاحق.

 يعد "صلاح عبدالله"، المكفوف الأول والوحيد في الوطن العربي الذي حصل على منحة "فورد فونديشن" الأمريكية، كما  حصل على الدكتوراة في الفلسفة من جامعة القاهرة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات