الاثنين 28 مارس 2022 09:20 م

قالت الحكومة الأوكرانية إن الخسائر الاقتصادية المباشرة التي سببتها الحرب التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا في 24 فبراير/شباط تقدر بأكثر من 560 مليار دولار.

وأوضحت وزيرة الاقتصاد الأوكرانية "يوليا سفيريدنكو"، الإثنين، عبر فيسبوك، أن هذا الرقم يضاف إليه "التأثير غير المباشر للمعارك" على اقتصاد بلادها، بما فيه زيادة البطالة وانخفاض نسبة الاستهلاك وتراجع إيرادات الدولة.

وأشارت "سفيريدنكو" إلى أن الخسائر الأكبر هي على مستوى البنى التحتية التي "تدمّر جزئيًا أو بالكامل نحو ثمانية آلاف كيلومتر"، بالإضافة إلى "عشرات محطات القطار والمطارات" بقيمة 108,5 مليارات يورو.

وتحدثت عن تدمير 10 ملايين متر مربع من المساحات السكنية، بالإضافة إلى 200 ألف سيارة خلال أربعة أسابيع ونصف.

وقدّرت تراجع الناتج المحلي الإجمالي بـ102 مليار يورو في العام 2022، أي انكماش أكثر من 55% من الاقتصاد بالنسبة للعام 2021.

وأوضحت أن موازنة الدولة الأوكرانية قد تنخفض بـ43,8 مليار دولار، أي بتراجع بنحو 90% عن الموازنة السنوية التي كانت متوقّعة.

وعقبت الوزيرة قائلة: "تتغير الأرقام كلّ يوم، وللأسف فإنها ترتفع".

وتابعت: "لذا، ستطالب أوكرانيا (...) المُعتدي بتعويض مالي (...) إن كان من خلال قرارات قضائية أو عبر تحويل مباشر  للأصول الروسية المجمدة (حاليًا) في أوكرانيا إلى الدولة".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات