السبت 16 أبريل 2022 12:56 م

أجرى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، السبت، اتصالاً هاتفياً برئيس وزراء باكستان الجديد "شهباز شريف"، قبل أن يؤكد الأخير عزم حكومته على تحقيق الشراكة مع السعودية.

ووفق وكالة الأنباء السعودية "واس" (رسمية)، عبّر ولي العهد عن التهنئة لـ"شريف" بتوليه رئاسة الوزراء، والتمنيات له بالتوفيق في مهام عمله لتحقيق تطلعات الشعب الباكستاني.

من جانبه، عبّر رئيس وزراء باكستان عن الشكر والتقدير لولي العهد السعودي على ما أبداه من مشاعر أخوية طيبة.

وجرى خلال الاتصال التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والاتفاق على تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات.

وقد عبّر رئيس الوزراء الباكستاني عن امتنانه لما تتلقاه باكستان من دعم من المملكة، فيما أكد ولي العهد السعودي حرص القيادة في المملكة على دعم باكستان الشقيقة في المجالات كافة.

من جانبه، غرد "شريف"، مؤكدا عزمه على تعزيز العلاقات السعودية الباكستانية وتحقيق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال "شريف"، إن "العلاقات الباكستانية السعودية علاقات خاصة وتتميز بثقة استثنائية".

وأضاف: "أعقد العزم على العمل بشكل وثيق لتحقيق رؤيتنا المشتركة للشراكة الاستراتيجية الباكستانية السعودية".

وأعرب عن شكره للعاهل السعودي الملك "سلمان عبدالعزيز"، وولي عهده "بن سلمان"، لتهنئته بمنصبه الجديد.

والأربعاء الماضي، هنأت السعودية "شهباز شريف"، بمناسبة انتخابه رئيساً جديداً للوزراء في باكستان، خلفاً لـ"عمران خان".

وبعث العاهل السعودي، الملك "سلمان" وولي عهده "بن سلمان"، برقية تهنئة إلى "شريف" بمناسبة أدائه اليمين الدستورية، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وانتخب البرلمان الباكستاني، الإثنين الماضي، زعيم المعارضة السابق "شريف" رئيساً جديداً للوزراء في البلاد، خلفاً لـ"عمران خان".

وجاء انتخاب شهباز بعد تصويت حجب الثقة عن رئيس الوزراء السابق، الأحد الماضي، وانسحاب حزب الأخير من التصويت على اختيار رئيس وزراء جديد.

وصوتت أغلبية أعضاء البرلمان الباكستاني، السبت الماضي، لصالح حجب الثقة عن حكومة "خان"، في أول تصويت ناجح لسحب الثقة عن رئيس الوزراء في تاريخ البلاد.

المصدر | الخليج الجديد