الاثنين 18 أبريل 2022 07:59 م

ذكر موقع "ذي هيل" الأمريكي، أن أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ وعضوا في مجلس النواب الأمريكي سيتوجهون إلى بولندا والهند وألمانيا ونيبال والإمارات العربية المتحدة.

وأوضح الموقع أن مهمة المشرعين خلال زياراتهم التي ستستمر تسعة أيام، هي "حشد المزيد من الدعم لأوكرانيا".

ولفت الموقع إلى أن السلطات الأمريكية ترى أن الدول التي سيزورها أعضاء الكونجرس، باستثناء بولندا، لا تدعم بشكل كاف محاولات الغرب لـ"عزل روسيا".

يذكر أن مجموعة المشرعين هذه هي الأحدث من بين عدة وفود من الكونجرس، سافرت في الغالب إلى أوروبا منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يوم 24 فبراير/شباط الماضي.

وكانت مجموعة من مشرعي الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بقيادة زعيم الأقلية في مجلس النواب "كيفين مكارثي"، زارت بولندا في وقت سابق من هذا الشهر.

وقبل أيام، كشف مسؤولان أوروبيان نقلا عن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الذي أخبر حلفاء بلاده الأوروبيين، أن "واشنطن تعتقد أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا قد تستمر حتى نهاية عام 2022 ".

وعلى غرار دول الخليج الأخرى، تقيم الإمارات، الطامحة للعب دور سياسي أكبر على الساحتين الإقليمية والدولية، علاقات أمنية واقتصادية وعسكرية مهمة مع واشنطن، لكن الروابط المتنامية مع موسكو باتت تجبرها على السعي لتحقيق توازن صعب في مواقفها.

وأطلقت روسيا، فجر 24 فبراير/شباط الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات