الأحد 15 مايو 2022 09:47 ص

اتهم وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، فنلندا والسويد بدعم حزب العمال الكردستاني، مؤكدا أن أي دولة ستصبح عضوا في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، يجب ألا تدعم هذا الحزب.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين قبل الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الناتو، السبت، في العاصمة الألمانية برلين.

وقال الوزير التركي في تعليقه على رغبة السويد وفنلندا في الانضمام للحلف: إنهما تدعمان بشكل علني حزب العمال الكردستاني "بي كا كا" (محظور في تركيا) على الرغم من كافة التحذيرات، معتبرا أن ذلك ينعكس سلبا على مشاعر الشعب التركي.

وأضاف: "لذلك، على الدولة التي ستكون حليفة لنا ألا تدعم التنظيم الإرهابي الذي يستهدفنا كل يوم ويتسبب باستشهاد الجنود والشرطة والمدنيين لدينا".

والسبت أيضا، قال وزير خارجية فنلندا "بيكا هافيستو"، إنه واثق من الوصول إلى حل مع تركيا لإنهاء اعتراضها على انضمامنا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وتتأهب السويد وفنلندا لتقديم طلب للانضمام إلى الحلف المؤلف من 30 عضوا ردا على ما يعتبره البلدان وضعا أمنيا تغير بشكل جذري بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، وأثار ذلك تهديدات من موسكو بالرد واعتراضات من تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وقال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" يوم الجمعة إنه من غير الممكن أن تؤيد تركيا خطط السويد وفنلندا للانضمام إلى الحلف نظرا لأن الدولتين الواقعتين في شمال أوروبا "توجد بهما منظمات إرهابية كثيرة".

لكن المتحدث باسم الرئيس التركي ومستشاره السياسي "إبراهيم قالن"، بدا وكأنه يخفف حدة ما قاله الرئيس، وقال لـ"رويترز" إن تركيا لم تغلق الباب أمام انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف لكنها تريد التفاوض معهما وتشديد الإجراءات على ما تعتبره أنشطة إرهابية، خاصة في ستوكهولم.

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول