الثلاثاء 24 مايو 2022 04:01 م

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، الثلاثاء، عن رصد أول حالة إصابة بفيروس "جدري القردة" الذي ارتبط اسمه مؤخرا بالمثليين.

وأوضحت الوزارة أن الحالة المصابة تعود لسيدة تبلغ من العمر 29 عامًا، زائرة من غرب أفريقيا وتتلقى العناية الطبية الإلزامية في الإمارات.

وبعد ظهور عدة تقارير حول اكتشاف حالات إصابة بجدري القردة في عدد من دول العالم، أكدت وزارة الصحة الإماراتية، في وقت سابق، جاهزية القطاع الصحي في الدولة الخليجية على التعامل مع المرض من خلال الاستعداد الاستباقي للرصد والتقصي المبكر.

ونوهت الوزراة إلى أن فترة حضانة المرض تتراوح بين 7 إلى 14 يوما، وقد تمتد إلى 21، وفترة العدوى من شخص إلى آخر تبدأ من بعد ظهور الطفح الجلدي، والذي يظهر عادة بعد حوالي ثلاثة أيام من الإصابة بالحمى، وقد تصاحب المرض أعراض مثل إرهاق، وصداع، وانتفاخ في الغدد اللمفاوية.

ورجح المستشار البارز بمنظمة الصحة العالمية "ديفيد هايمان"، أن يكون التفشي غير المسبوق للإصابة بفيروس "جدري القردة" راجع إلى حفلتين جنسيتين للمثليين أقيمتا في  إسبانيا وبلجيكا.

وأضاف "هايمان": "نعرف أن جدري القردة يمكن أن ينتشر في وجود اتصال قريب بشخص مصاب، ويبدو أن نوعا ما من الاتصال الجنسي هو الذي زاد من الانتقال الآن".

ولم يثر "جدري القردة" في السابق تفشيات منتشرة خارج أفريقيا، حيث كان وبائيا بين الحيوانات.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات