الأحد 19 يونيو 2022 10:54 ص

وقعت "قطر للطاقة" اتفاق شراكة مع شركة "إيني" الإيطالية، الأحد، من أجل توسعة حقل الشمال الشرقي، وهو أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"قطر للطاقة"، "سعد الكعبي"، في مؤتمر صحفي بالدوحة: "يسعدني اليوم الإعلان عن عن اختيار شركة إيني شريكا لقطر للطاقة في هذا المشروع الاستراتيجي".

وأوضح "الكعبي" أن الشركة الإيطالية ستشارك بنسبة 25% في مشروع مشترك يملك 12.5% من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي.

وتدخل قطر في شراكات مع شركات الطاقة الدولية في أولى وكبرى مراحل توسعة حقل الشمال الشرقي، التي تتكلف نحو 30 مليار دولار.

والأسبوع الماضي، حصلت شركة "توتال إنرجيز" الفرنسية على حصة نسبتها 6.25% من المشروع الضخم.

فيما كشفت 3 مصادر مطلعة، لـ"رويترز"، في 17 يونيو/حزيران الجاري، أن شركات نفط وطنية كبرى في الصين، بينها "سي إن بي سي" و"سينوبك"، تجري محادثات في مرحلة متقدمة مع قطر من أجل الاستثمار في المشروع ذاته.

ووفق مصادر "رويترز"، فإن شركات "إكسون موبيل" و"شل" و"كونكو فيليبس" قدمت أيضا عروضا للمشاركة في المشروع.

ويسعى كبار منتجي النفط والغاز في العالم لضمان الحصول على حصة في المشروع، الذي يعد واحدا من أكثر مشاريع الطاقة المربحة في العالم.

وتشمل توسعة حقل الشمال الشرقي ستة خطوط إنتاج للغاز الطبيعي المسال ستزيد قدرة الإسالة في قطر من 77 مليون طن سنويا إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027؛ مما يعزز مكانتها كأكبر منتج في العالم.

وستساعد هذه التوسعة في ضمان إمدادات طويلة الأجل من الغاز إلى أوروبا بينما تسعى القارة إلى بدائل للغاز الروسي.

وتسبّب الغزو الروسي لأوكرانيا في مضاعفة الجهود حول العالم لتطوير مصادر جديدة للطاقة في وقت تحاول الدول الغربية تقليل اعتمادها على روسيا.

والجمعة، قالت "إيني" إن مجموعة "غازبروم" الروسية العملاقة ستسلم فقط 50 % من الكميات المطلوبة، بعد ثلاثة أيام من خفض إمدادات الغاز الروسية لإيطاليا.

والخميس، اتهم رئيس الوزراء الإيطالي "ماريو دراجي"، عملاق الطاقة الروسي، بترويج "أكاذيب" حول خفض الإمدادات لبلاده.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز