الاثنين 20 يونيو 2022 09:59 م

اعتبرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن توسعة مصافي الكويت والسعودية ستخفف أزمة الديزل عالميا.

وتحدثت الوكالة عن أن منطقة الشرق الأوسط قد تساعد في تخفيف أزمة إمدادات الديزل العالمية؛ "بفضل جهود بعض دولها للتوسع بطاقة التكرير خلال العام المقبل".

وأشارت إلى اعتماد دول أوروبا على واردات الديزل وتطلعها إلى مناطق مثل الشرق الأوسط كبديل عن تراجع الشحنات عبر المحيط الأطلسي.

وستعالج المصافي في الشرق الأوسط 8.8 ملايين برميل يوميا من النفط الخام في 2023، وفق الوكالة، وهذا الرقم أعلى من مستويات 2019 بنحو مليون برميل يوميا، الأمر الذي سيعوض تقريبا ما ستخسره أوروبا خلال هذه الفترة.

وقال المحلل في "إنرجي آسبكتس ليمتد"، "جورج ديكس"، إن "الشركات الناشئة في الشرق الأوسط المصدر الرئيسي الوحيد المتزايد لإمدادات المنتجات هذا العام، والتي أصبحت ذات أهمية متزايدة بسبب الطاقة المحدودة لصناعة التكرير عالميا".

وقفزت أسعار البنزين والديزل إلى مستويات قياسية هذا العام، في دول بينها الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث تعاني مصافي النفط لتعويض خسارة النفط الخام الروسي والمنتجات البترولية الأخرى.

وتسعى مؤسسة البترول الكويتية، إلى رفع القدرة الإنتاجية للنفط من 2.9 مليون برميل يوميا إلى 3.1 ملايين برميل مع نهاية العام الحالي، بحسب صحيفة "القبس" المحلية.

وفي مارس/آذار الماضي، وقعت الكويت وثيقة مع السعودية لتطوير حقل "الدرة"، الذي من المتوقع أن ينتج مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا، و84 ألف برميل يومياً من المكثفات، وفقا لبيان صدر في حينها عن مؤسسة البترول الكويتية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات